قتلى بكمين لجماعة فارك بكولومبيا   
الاثنين 1/3/1431 هـ - الموافق 15/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:20 (مكة المكرمة)، 6:20 (غرينتش)
الجيش الكولومبي يخوض حرب عصابات ضد (فارك) منذ أربعة عقود (رويترز-أرشيف)
قتل ثلاثة من حرس الحماية وشرطيان في كمين نصبه أمس في جنوب كولومبيا متمردو القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) لمرشح لمنصب حاكم محافظة، جرح أيضا في الهجوم.
 
وقالت الشرطة إن المتمردين هاجموا، موكب خوسيه ألبرتو بيريز، مرشح الحزب المحافظ لمنصب حاكم محافظة غوافياري في انتخابات تجرى في الـ28 من الشهر الحالي.
 
ورجحت الشرطة أن يكون هدف الكمين خطف المرشح الذي جرح إضافة إليه ثلاثة أشخاص.
 
ويشبه الهجوم هجوما آخر استهدف به المتمردون في ديسمبر/كانون الأول الماضي حاكم محافظة كاكويتا الذي خطف من بيته ووجد مذبوحا.
 
ويخوض متمردو القوات الثورية حرب عصابات ضد سلطات كولومبيا منذ أربعة عقود لكن قوتهم تراجعت كثيرا السنوات الأخيرة مع مقتل أو اعتقال عدد كبير من قادتهم، في ظل حملة أمنية واسعة يشنها الجيش الكولومبي بالتعاون مع الجيش الأميركي.
 
لكن وزير الدفاع الكولومبي غابرييل سيلفا حذر الأسبوع الماضي من تزايد هجماتهم قبل انتخابات تشريعية تجرى في مارس/آذار وأخرى رئاسية تجرى في مايو/أيار ولم يقرر الرئيس ألفارو أوريبي بعد إن كان سيتقدم لها للفوز بولاية ثالثة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة