أجهزة إزالة الجلطات الدموية أفضل لصحة المريض   
السبت 1436/2/28 هـ - الموافق 20/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)

يقول الباحثون بمركز أوكلا للجلطات، في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأميركية، إن علاج الجلطات أصبح أكثر تطورا مع ابتكار أجهزة تتيح للجراحين إزالة الجلطات بسهولة وفي الوقت المناسب. وللجلطات مضاعفات كبيرة مثل ضعف في الذراع وصعوبات بالنطق وربما العجز وحتى الوفاة.

ويؤكد الباحثون، في دراسة حديثة أجروها على خمسمائة مريض في هولندا، أن الإمساك بالجلطة وإخراجها من الشريان لفتح مجرى الدم يمثل علاجا أفضل للمريض من طرق العلاج بالعقاقير المميعة.

وأظهرت الدراسة أن أكثر من 32% ممن أجريت لهم عمليات إزالة الجلطات بالأجهزة تمكنوا من الاعتماد على أنفسهم، مقارنة بـ19% ممن وصفت لهم العقاقير.

وأجريت الاختبارات على مرضى مصابن بالجلطات في الشرايين الأمامية من الدماغ، وهي أكثر أنواع الجلطات شيوعا، وتؤدي في غالبيتها إلى إصابة المريض بالعجز أو الموت، لأنها غالبا ما تؤدي إلى موت الأنسجة المحيطة بها بسبب حرمانها من الأكسجين.

ويقول الباحثون إن نتائج الدراسة تشكل حافزا لتوفير مراكز طبية متخصصة لاستخدامات أجهزة إزالة الجلطات وتطويرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة