من أجل صيف بلا متاعب صحية   
السبت 25/6/1429 هـ - الموافق 28/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)

الدكتور جورج صفوت (يمين) في ندوة صيف بلا متاعب (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر–القاهرة

حذر عضو الجمعية المصرية لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير الدكتور جورج صفوت من خطورة مرض الإسهال, باعتباره مشكلة كبيرة في فصل الصيف, والذي ينتج عن ارتفاع درجة حرارة الشمس، ما يوفر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا في الأغذية.

"
قد يصاب البعض بضربة شمس حتى وإن كان جالسا في الظل
"
ولفت في ندوة بعنوان "صيف بلا متاعب" عقدت بالقاهرة الخميس إلى أن ترك الطعام خارج الثلاجة لمدة ساعة أو ساعتين يؤدي في الصيف لارتفاع الانقسام البكتيري ويسبب أضرارا صحية كبيرة.

ونبه إلى خطورة تسخين الطعام في المطاعم طوال الوقت كي يقدم في أي لحظة, لأن درجة السخونة دون الغليان تجعل الأطعمة حضانات للبكتيريا، وذلك في وجبات مثل الكشري والدجاج والخضار.

خطورة ضربات الشمس
وحذر صفوت من التعرض لضربات الشمس, وطالب بعلاجها على وجه السرعة حتى لا يدخل المريض في جفاف وغيبوبة ثم الوفاة.

وأشار إلى أن البعض قد يصاب بضربة شمس حتى وإن كان جالسا في الظل, فمع العرق وفقدان المياه والأملاح من الجسم, يكون الإنسان عرضة لضربة الشمس.

ونبه إلى خطورة الأشعة فوق البنفسجية، حيث قد تسبب أوراما غير حميدة، وأضاف أن استجابة كل جلد تختلف من مريض لآخر, وفق تأثره بحرارة الشمس.

كريمات وملابس فاتحة
"
التزام مرضى الضغط والسكر بالأدوية يعين الجسم على تحمل درجة حرارة الجو في الصيف
"
ونصح صفوت بارتداء ملابس فاتحة اللون في فصل الصيف تغطي الجزء الأكبر من الجسم، لافتا إلى أن اللون الأبيض يعكس أشعة الشمس, لذا نجد الزي العربي أبيض, وهو وسيلة فطرية للوقاية من أشعة الشمس.

ودعا المصيفين لاستخدام الدهانات (الكريمات) الأصلية, وأن يدهن الجلد قبل التعرض للشمس، مؤكدا أن الملابس القطنية هي الأفضل بالنسبة للجسم من الألياف الصناعية.

وطالب الأستاذ بالأكاديمية الطبية العسكرية بالقاهرة مصطفى إبراهيم في حديث مع الجزيرة نت مرضى الضغط والسكر بالالتزام بالأدوية والتحكم في المرض أولا, حيث يعين الجسم على تحمل درجة حرارة الجو في الصيف.

ودعا مريض السكر إلى ارتداء الجورب حتى لا يصاب بجروح, مع تجنب التوتر قدر المستطاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة