سويسرا تفتح تحقيقا جنائيا ضد بلاتر   
السبت 1436/12/13 هـ - الموافق 26/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

فتح الادعاء السويسري تحقيقا جنائيا ضد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر للاشتباه في سوء الإدارة والاختلاس.

وتم استجواب بلاتر بعد اجتماع للجنة التنفيذية للفيفا في زيوريخ، وأجرت السلطات تفتيشا لمقر الفيفا الجمعة وصادرت بيانات، كما طلب من رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني تقديم معلومات عن هذه القضية.

وأعلن مكتب الادعاء العام السويسري أن بلاتر مشتبه به في عملية "دفع غير مشروع" لمبلع مليوني فرنك سويسري (2.05 مليون دولار) إلى بلاتيني على حساب الفيفا بسبب عمل فيما يبدو جرى بين يناير/كانون الثاني 1999 ويونيو/حزيران 2002.

وأكد المكتب أن المبلغ تم دفعه عام 2011 دون أن يوضح لماذا هذه الأموال غير قانونية.

وهذه أول مرة توجه فيها السلطات التي تحقق في فساد كرة القدم، أصابعها نحو بلاتر السويسري البالغ عمره 79 عاما والذي يدير الفيفا منذ نحو 17 عاما. 

ونفى بلاتر ارتكاب أي مخالفة، وقال محاميه الأميركي ريتشارد كولن إنه يتعاون مع التحقيق السويسري.
 
وقال مصدر قريب من الفيفا إن بلاتر ليس رهن الاحتجاز ولم يتم اتهامه بأي شيء والأمر يعود إليه ليقرر ما إذا كان سيظل في منصبه حتى فبراير/شباط المقبل عندما سيحين وقت استقالته.
 
وبرزت أنباء التحقيق بعد قليل من إعلان الفيفا على عجل إلغاء مؤتمر صحفي لبلاتر قبل 15 دقيقة من موعده.
 
وكان من المقرر أن يتحدث بلاتر لأول مرة منذ إيقاف الرجل الثاني في الفيفا جيروم فالك الأسبوع الماضي بعد اتهامات متعلقة ببيع التذاكر في كأس العالم 2014 في البرازيل. ونفى فالك المزاعم.
 
من جهته قال بلاتيني في بيان "بالنظر للمبلغ الذي تم دفعه لي.. أود التأكيد على أن هذا المبلغ متعلق بعمل قمت به وفقا لعقد مع الفيفا وأنا سعيد بقدرتي على توضيح كل الأمور المتعلقة بذلك مع السلطات".

وقال مصدر في وكالة سويسرية لإنفاذ القانون إن بلاتيني قدم للادعاء السويسري أدلة ضد بلاتر، وإنه ليس هدفا للتحقيقات في هذه النقطة.

عقد الكاريبي
وقال الادعاء السويسري إن بلاتر يشتبه أيضا في أنه وقع عقدا في 2005 مع اتحاد الكاريبي لكرة القدم -الذي كان يرأسه في ذلك الوقت جاك وارنر- لم يكن في مصلحة الفيفا "وانتهك واجبات منصبه".

وقال محامي بلاتر "نحن واثقون من أنه عندما تتاح الفرصة للسلطات السويسرية لمراجعة المستندات والأدلة ستجد أن العقد تم إعداده على نحو سليم وتفاوض بشأنه الأشخاص المناسبون في الفيفا الذين يضطلعون في المعتاد بمسؤولية مثل هذه العقود.. وبالتأكيد لا يوجد سوء إدارة".

ووفقا لمستند من الفيفا اطلعت عليه رويترز -وهو خطاب في يوليو/تموز 2011 موقع من الأمين العام للفيفا فالك الموقوف حاليا- لم يدفع اتحاد الكاريبي هذه الأموال التي حل موعد استحقاقها.

وقال الفيفا في بيان الجمعة إنه يتعاون مع السلطات السويسرية منذ مايو/أيار الماضي وامتثل لكل طلبات مصادرة مستندات وبيانات ومعلومات أخرى. وأضاف "سنواصل هذا المستوى من التعاون طيلة التحقيق".

وفي علامة على القلق مما يعنيه التحقيق، تحركت روسيا سريعا وقالت إن ذلك لن يؤثر على استضافتها لكأس العالم 2018.
 
وتفجرت الفضيحة في مايو/أيار الماضي عندما وجهت اتهامات إلى 14 مسؤولا في كرة القدم وشركات تسويق رياضي. وألقت الشرطة السويسرية القبض على سبعة منهم في مداهمة لفندق فخم في زيوريخ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة