بكتيريا الجمرة الخبيثة تصل إلى CIA والخارجية   
الجمعة 8/8/1422 هـ - الموافق 26/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فريق من المحققين يأخذون قسطا من الراحة خارج مبنى الكونغرس الأميركي
ـــــــــــــــــــــــ
المخابرات الأميركية تقرر إغلاق مكتب بريدها عقب العثور على كمية قليلة من بكتيريا الجمرة الخبيثة ـــــــــــــــــــــــ
موظف آخر في شبكة "NBC" التلفزيونية يصاب بعدوى الجمرة الخبيثة في الجلد بعد أن تناول خطابا يحمل بكتيريا المرض
ـــــــــــــــــــــــ

عثر المحققون الأميركيون على آثار لبكتيريا مرض الجمرة الخبيثة في موقع لفرز الرسائل تابع لمبنى المخابرات الأميركية CIA. وأعلنت وزارة الخارجية أن واحدا من موظفيها قد أصيب بمرض الجمرة الخبيثة. في هذه الأثناء قال البيت الأبيض إن الاختبارات أظهرت أن بكتيريا الجمرة الخبيثة التي أرسلت إلى مكتب زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ أكثر تركيزا وخطورة من غيرها.

مكتب بريد بواشنطن مغلق بعد وفاة اثنين من موظفيه (أرشيف)
وقال متحدث باسم CIA إنه قد عثر الخميس على بكتيريا مرض الجمرة الخبيثة في مكتب لفرز البريد تابع للمخابرات الأميركية، وأنه تقرر إغلاق المبنى لإجراء الاختبارات للتأكد من خلوه من أي أثر للمرض. ومن المتوقع أن يخضع موظفو مكتب فرز البريد لاختبارات طبية.

وأكد المتحدث أن "الكمية التي عثر عليها قليلة ولا أهمية لها من الناحية الطبية"، موضحا أن مصدر بكتيريا الجمرة الخبيثة لا يزال مجهولا.

ويأتي الإعلان عن العثور على الجمرة الخبيثة في CIA بعد أن أعلن الثلاثاء الماضي عن اكتشاف بكتيريا مرض الجمرة الخبيثة في مكتب لفرز البريد تابع لمقر الرئاسة الأميركية. وقد توفي في الولايات المتحدة حتى الآن بمرض الجمرة الخبيثة ثلاثة أشخاص.

خطابان يحملان بكتيريا الجمرة الخبيثة أرسلا إلى NBC ومكتب توم داشل
إصابة جديدة في الخارجية

وفي السياق ذاته أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن واحدا من موظفيها قد أصيب ببكتيريا الجمرة الخبيثة. وقال وزير الخارجية الأميركي كولن باول للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ إن الوزارة لديها الآن أول حالة إصابة بالجمرة الخبيثة.

ويعمل الموظف (59 عاما) في موقع فرز وتوزيع بريد الوزارة بولاية فرجينيا واستنشق غبار الجمرة الخبيثة الذي يعتبر أكثر أنواع المرض خطورة. ويرقد الموظف حاليا تحت العناية في المستشفى حيث يتلقى العلاج الطبي.

من جانب آخر قال البيت الأبيض إن الاختبارات أظهرت أن بكتيريا الجمرة الخبيثة التي أرسلت إلى مكتب زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ توم داشل أكثر تركيزا وخطورة من تلك التي عثر عليها في الرسائل الملوثة الأخرى. وكان خطاب يحتوى على بكتيريا المرض القاتل قد وصل لمكتب زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي.

توم ريدج
وقال مدير الأمن الداخلي توم ريدج إن نتائج الفحوص الجديدة أكدت أن هذا نوع مختلف من الجمرة الخبيثة. وأضاف في تصريح للصحفيين "من الواضح في ضوء التقارير المخبرية الأخيرة أن الإرهابيين المسؤولين عن هذه الهجمات كانوا يعتزمون استخدام هذه الجمرة الخبيثة سلاحا". وأضاف "لم نعرف بعد من هم المسؤولون، لكننا نعبئ كل الموارد الاتحادية للعثور عليهم وتقديمهم إلى العدالة".

يذكر أن جميع مكاتب الكونغرس أغلقت الأسبوع الماضي لمعرفة مدى انتشار بكتيريا الجمرة الخبيثة فيها. في هذه الأثناء أعلن في نيويورك أن آثار بكتيريا الجمرة الخبيثة وجدت في أربع آلات لفرز الرسائل في المركز الرئيسي للبريد، كما أعلن عن إصابة موظف آخر في شبكة "NBC" التلفزيونية بعدوى الجمرة الخبيثة في الجلد بعد أن تناول بيده خطابا يحمل بكتيريا المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة