الأمن الباكستاني يقتل 25 مسلحا بوزيرستان   
السبت 18/1/1429 هـ - الموافق 26/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:10 (مكة المكرمة)، 19:10 (غرينتش)
قوات الأمن الباكستانية أحكمت سيطرتها على دارا آدم لمنع الهجمات (رويترز) 

قالت القوات الباكستانية إن نحو 25 شخصا قتلوا عندما أطلقت مروحية عسكرية نيرانها على مقاتلين كانوا يحاولون تخريب نفق كوهات الرابط بين بلدتي كوهات ودارا آدم خليل شمالي غربي إقليم وزيرستان المحاذي لأفغانستان.
 
تأتي هذه العملية بعد يوم من مقتل نحو 30 مقاتلا من حركة طالبان الباكستانية وجنديين باكستانيين في دارا آدم خليل في مواجهات اندلعت بعد أن استولى مسلحون على أربع شاحنات تحمل ذخائر ومؤنا للقوات الباكستانية.
 
وتُعرف بلدة دارا آدم خليل الصغيرة بأنها ملاذ للمهربين وكانت حتى وقت قريب خالية نسبيا من أعمال العنف الذي تعاني منه مناطق أخرى في الحزام القبلي لباكستان على طول الحدود مع أفغانستان حيث تقاتل قوات الأمن جماعة طالبان الباكستانية.
 
وقتل في هذه المواجهات نحو 150 مقاتلا وأكثر من 20 جنديا باكستانيا في أسبوع من الاشتباكات مع المقاتلين بزعامة بيت الله محسود الذي تتهمه الحكومة بتدبير وتنفيذ عملية اغتيال زعيمة المعارضة الباكستانية بينظير بوتو في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
وقال المتحدث باسم محسود إن زعيم طالبان الباكستانية أمر بتصعيد الهجمات على الأمن الباكستاني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة