البيت الأبيض يعترف ضمنيا بصدقية شريط بن لادن   
الخميس 1423/9/10 هـ - الموافق 14/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن يتحدث في شريط فيديو سابق بثته قناة الجزيرة (أرشيف)
اعترف وزير الأمن الداخلي الأميركي توم ريدج بصورة غير مباشرة بأن الشريط الذي أذاعته قناة الجزيرة الفضائية مؤخرا غير مزور, وأنه بالفعل صوت زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

فقد قال ريدج في تصريحات ألقاها أمام عدد من رجال الأعمال الأميركيين بوزارة الخارجية "إننا لسنا بحاجة إلى من يذكرنا بالخطر الذي يحيق بنا أكثر من الشريط الأحدث لبن لادن الذي أذيع في اليومين الماضيين".

وقال ريدج إنه بسبب الشريط الصوتي الذي أذيع الثلاثاء بصوت بن لادن ارتفعت درجة الخطورة إلى اللون الأصفر، وهي مرحلة عالية من الخطورة, في إشارة إلى نظام الألوان المتبع في تخمين درجات الخطورة.

وتعد تلميحات وزير الأمن الداخلي الأميركي الأقوى الصادرة عن مسؤولين أميركيين بأن الصوت الصادر عن الشريط هو لبن لادن بالفعل.

توم ريدج
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد قال إنه يأخذ على محمل الجد الشريط الصوتي الذي أذيع الثلاثاء. واعتبر أن الرسائل المذاعة فيها تحذير للعالم، داعيا إلى التعامل بكل جدية مع الرسائل التي وردت في الشريط.

ألمانيا
وفي السياق ذاته رجحت أجهزة الاستخبارات الألمانية أيضا أن ذلك الشريط المذاع هو بالفعل لبن لادن وأنه غير مزور. وقال وزير الداخلية أوتو شيلي رغم أن التحقيق لم ينته بعد فإن النتائج الأولية تتجه إلى أنه تسجيل حقيقي وهو ما يدعم فرضية أن بن لادن على قيد الحياة.

ويتفق خبراء في أماكن متفرقة من العالم على أن الصوت على الشريط الذي أذاعته قناة الجزيرة مؤخرا منسوبا لبن لادن هو بالفعل صوت زعيم تنظيم القاعدة، وهو ما يعني أن بن لادن مازال حيا خاصة بعد إشادته بالعمليات التي وقعت في بالي بإندونيسيا والكويت واحتجاز الرهائن في موسكو.

ولايزال الخبراء الأميركيون يدرسون التسجيل وتحليل التسجيل الصوتي الذي أذاعته قناة الجزيرة باستخدام أجهزة متطورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة