افتتاح أعمال القمة العربية اللاتينية   
الثلاثاء 1426/4/2 هـ - الموافق 10/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:58 (مكة المكرمة)، 16:58 (غرينتش)
القمة غاب عنها معظم القادة العرب (الفرنسية)
بدأت قبل ظهر اليوم الثلاثاء في برازيليا القمة العربية اللاتينية الأولى وسط غياب معظم القادة العرب.
ويجمع هذا اللقاء الذي لا سابق له عددا من قادة الدول الـ21 الأعضاء في الجامعة العربية ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وتسعة من رؤساء دول أميركا اللاتينية.

واعتبر الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا داسيلفا لدى افتتاح القمة أن الجميع أمام فرصة تاريخية لوضع أسس تعاون قوي بين أميركا اللاتينية والعالم العربي, مشيرا إلى أن بلاده كانت وراء هذه القمة الهادفة إلى العمل على "تقريب منطقتين بعيدتين". 

وقد قرر وزراء الخارجية الذين اجتمعوا الاثنين للتحضير للقمة تشكيل آلية متابعة للقمة واجتماعا لكبار المسؤولين في القاهرة خلال ستة أشهر وآخر لوزراء الخارجية عام 2007 في بوينس أيرس وقمة جديدة عام 2008 على الأرجح في مراكش بالمغرب. 
في هذه الأثناء تفرض سلطات الأمن البرازيلية إجراءات مشددة حيث نشرت أكثر من تسعة آلاف شرطي وعسكري بينهم عناصر من وحدات مكافحة الشغب. 

يشار في هذا الصدد إلى أن القمة التي تختتم أعمالها الأربعاء تشكل مناسبة للرئيس العراقي جلال الطالباني للقيام بأول ظهور دولي له.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة