الإعصار جون يسبب أضرارا محدودة في المكسيك   
الاثنين 1427/8/11 هـ - الموافق 4/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)
أمطار غزيرة وانزلاق في التربة سببه الإعصار (الفرنسية)
 
أدى مرور الإعصار جون في شبه جزيرة باجا كاليفورنيا شمالي غربي المكسيك مصحوبا بأمطار غزيرة ورياح قوية اقتربت سرعتها من حوالي 200 كيلومتر في الساعة إلى أضرار مادية بدون أن يسبب سقوط ضحايا.
 
وأدى الإعصار إلى سيول وانزلاقات في التربة. كما تسببت الرياح العاتية في تطاير سقوف المنازل وتعطيل محولات الكهرباء، ونفى مدير تنسيق الإغاثة في ولاية كاليفورنيا الجنوبية السفلى خوسيه غاجون حصيلة أولى للضحايا تحدثت عن مقتل شخصين وفقدان ثالث.
 
وقال غاجون إن حركة سير السيارات الخاصة منعت على الطرق التي أصبحت مخصصة لسيارات الإغاثة. لكنه أوضح أن هذه الطرق لا يمكن استخدامها في معظم الأحوال بسبب الفيضانات والأشجار واللوحات الإعلانية التي سقطت بسبب الإعصار.
 
وبقيت مطارات الولاية الثلاثة مغلقة السبت بينما حرمت عاصمتها لاباز من التيار  الكهربائي عدة ساعات قبل إعادته بعد ظهر السبت.
 
وكان الإعصار جون -الذي ضعفت شدته ليل الجمعة السبت- ضرب المنطقة مساء الجمعة ورافقته رياح تبلغ سرعتها 175 كلم/س وأمطار غزيرة.
 
وقد تم إجلاء حوالي خمسة آلاف سائح أجنبي إلى الولايات المتحدة قبل مرور  الإعصار، بينما نقل عشرة آلاف آخرين اختاروا البقاء في المنطقة إلى فنادق مقاومة  للأعاصير.
 
وقال مركز الأعاصير في ميامي إن جون يتحرك باتجاه الشمال الغربي بسرعة تبلغ 15 كلم/س، موضحا أن قوته من الدرجة الأولى على مقياس سافير سيمبسون الذي  يتألف من خمس درجات. وتوقع المركز أن تتضاعف شدة الإعصار مع تقدمه في البر.
 
وأعلنت السلطات المكسيكية حالة التأهب القصوى في ولاية باجا كاليفورنيا المنطقة الصحراوية التي لا تضم عددا كبيرا من السكان.
 
وكان الإعصار ويلما أدى في أكتوبر/تشرين الأول 2005 إلى تدمير منتجع كانكون على الساحل الكاريبي للمكسيك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة