حقنة للوقاية من إنفلونزا الخنازير   
الجمعة 1430/9/21 هـ - الموافق 11/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)
تجربة جديد تؤكد الاكتفاء بجرعة لقاح واحدة للوقاية من إنفلونزا الخنازير (رويترز-أرشيف)

خلافا لتوقعات الخبراء، تبين التجارب السريرية أن لقاح إنفلونزا الخنازير إتش1 إن1 الجديد يوفر الحماية المطلوبة بجرعة واحدة فقط بدلا من اثنتين، ومن ثم فإن مخزونات اللقاح التي تم تصنيعها ستتضاعف.
 
وقالت نيويورك تايمز إن هذا يعني إمكانية تلقيح -قبل فترة كافية من ذروة المرض المتوقعة في فترة منتصف الشتاء- كل الـ159 مليون شخص الذين قدرت مراكز مكافحة والوقاية من المرض أنهم ضمن المجموعات الخطرة: الحوامل والأشخاص دون 24 سنة أو من يرعى أطفالا والأشخاص المصابين بحالات طبية عالية الخطورة وعمال الرعاية الصحية.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن تجربة الجرعة الواحدة تمت في أستراليا.
 
ويذكر أن وباء إنفلونزا الخنازير إتش1 إن1 وصل إلى 168 دولة. وقد وصل إلى الولايات المتحدة في نهاية فصل الربيع وأصاب أكثر من مليون شخص. وقد توفي نحو 600 شخص مع نهاية أغسطس/آب.
 
وقد بدأت الحالات تزداد مرة أخرى، خاصة في المنطقة الجنوبية الشرقية للولايات المتحدة حيث تعيد كثير من المدارس والجامعات فتح أبوابها أبكر من بقية الدولة.
 
وقال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية بالولايات المتحدة إن التجارب التي قيد الاختبار الآن تحت إشراف المعاهد الوطنية للصحة أظهرت أن البالغين الذين تناولوا جرعة واحدة حصلت عندهم مناعة خلال ثمانية إلى عشرة أيام وهذا يدعم ويؤكد البيانات المثيرة التي وردت في الدراسة الأسترالية.
 
ونوهت الصحيفة إلى أن المزيد من اللقاحات يمكن أن تتوفر للدول الفقيرة. لكن الخبراء قلقون من أن الدول الغنية ستكون محصنة من الوباء هذا الشتاء بينما الدول الفقيرة -حيث احتمال وفاة الناس أكثر بسبب نقص الدواء وتدني مستوى الرعاية في المستشفيات- قد تتحمل وطأة الوباء.
 
وأضافت أن نتائج التجارب التي نشرت أمس بنيت على أساس الأسابيع الثلاثة الأولى لتجربة سريرية شملت 120 شخصا بالغا وبلغت نسبة التحصين 97% بعد أخذ حقنة من 15 مايكروغراما. ولم تسجل حالات وفيات أو أعراض جانبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة