قتلى وجرحى حوثيون باشتباكات بعد سيطرتهم على البيضاء   
الأربعاء 21/4/1436 هـ - الموافق 11/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:44 (مكة المكرمة)، 3:44 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بأن ما لا يقل عن عشرين شخصا من مليشيات الحوثي سقطوا بين قتيل وجريح في اشتباكات مع رجال القبائل في رداع التابعة لمحافظة البيضاء وسط اليمن، وذلك بعد ساعات من سيطرتهم على مدينة البيضاء التي تحمل اسم المحافظة.

وقال المراسل إن رجال القبائل أسروا أمس الثلاثاء ستة من الحوثيين في الاشتباكات التي وقعت في مديرية القريشة بقيفة رداع التابعة لمحافظة البيضاء.

وتزامن ذلك مع سيطرة مسلحين حوثيين يرتدون ملابس عسكرية -بمساعدة قوات من الجيش والأمن موالية لهم- على مدينة البيضاء دون مقاومة. وقد انتشرت دوريات عسكرية مشتركة من هذه القوات في مواقع إستراتيجية من المدينة.

وأفادت مصادر محلية بأن القوة العسكرية المشتركة دخلت المدينة، مستخدمة آليات ودبابات الجيش من لواء المشاة 139 ومستعينة بقوات الأمن الخاصة في منطقة رداع.

وتعتبر محافظة البيضاء إحدى البوابات الرئيسية للحوثيين للدخول إلى المحافظات الجنوبية، وخصوصًا لحج وأبين وشبوة ذات الطابع القبلي، حيث تملك المحافظة بوابات ومنافذ على تلك المحافظات.

ودارت خلال الأيام الماضية معارك عنيفة بين الحوثيين تحت غطاء الجيش، وبين مسلحي القبائل في مديريات الشرية والسوادية والطفة وذي ناعم، بالإضافة إلى رداع التي تشهد منذ عدة أشهر معارك عنيفة بين الطرفين.

يشار إلى أن محافظة البيضاء من المحافظات التي رفضت "الإعلان الدستوري" الذي أصدرته جماعة الحوثي من القصر الجمهوري بصنعاء يوم الجمعة الماضي بعد محاصرتها لمقر الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته خالد بحاح، ويقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني وحكومة انتقالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة