لقاء تشاوري يسبق الاجتماع الطارئ للوزاري العربي   
السبت 1423/1/24 هـ - الموافق 6/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عقد وزراء خارجية وسفراء الدول العربية الأعضاء في الجامعة العربية اجتماعا تشاوريا في القاهرة مساء الجمعة حول الأوضاع الخطيرة والمتردية في الشرق الأوسط وذلك عشية انعقاد الاجتماع الطارئ للمجلس الوزاري العربي لدعم الفلسطينيين في تصديهم للعدوان العسكري الإسرائيلي.

وذكرت الأنباء أن الاجتماع بدأ قبيل منتصف الليلة الماضية بتوقيت القاهرة برئاسة الأمين العام للجامعة عمرو موسى. وذكرت مصادر الجامعة العربية أنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على مشروع البيان الختامي الذي سيصدر عن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية الذي دعا إليه الفلسطينيون.

وأضافت أن البيان يتضمن "خطة للتحرك السياسي العربي على المستويين الأميركي والأوروبي وفي مجلس الأمن الدولي بهدف وقف العدوان العسكري الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني".

وأوضحت المصادر أن البيان يتضمن أيضا المطالبة "بسحب القوات الإسرائيلية بشكل فوري خارج المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية".

من جهة أخرى أعلنت مصادر دبلوماسية عربية رفيعة المستوى فضلت عدم الكشف عن هويتها أن المجلس الوزاري سيركز كذلك على الإسراع بتنفيذ قرارات قمة بيروت في ما يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي وتقديم الدعم المالي الذي قررته القمة للسلطة الفلسطينية بمقدار 55 مليون دولار شهريا ولمدة ستة أشهر قابلة للتمديد تلقائيا إذا استمر الحصار والعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين.

وأضافت أن المجلس سيطلب من الاتحاد الأوروبي "تجميد اتفاقيتي الشراكة والتعاون التكنولوجي والعلمي بين الاتحاد وإسرائيل باعتبار أن العدوان الإسرائيلي مخالف لبنود هاتين الاتفاقيتين".

عمرو موسى

أما على الصعيد الأميركي فتؤكد خطة التحرك المقترحة "رفض الدول العربية للموقف الأميركي الذي يعتبر ما تقوم به إسرائيل من عدوان على الشعب الفلسطيني وقيادته بأنه دفاع عن النفس" كما تدعو الخطة الولايات المتحدة إلى التوقف عن تزويد إسرائيل بأي سلاح هجومي باعتبار ذلك مخالفا للقوانين الأميركية التي تقيد بيع السلاح الأميركي واستخدامه ضد طرف ثالث.

وعلى المستوى الدولي, تدعو خطة التحرك إلى إرسال وفود وزارية عربية في جولات للعواصم الدولية الفاعلة ودعوة مجلس الأمن الدولي لنشر قوات حفظ سلام ومراقبين دوليين للإشراف على الانسحاب الإسرائيلي والفصل بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي.

أما على الصعيد العربي فتدعو خطة التحرك إلى تفعيل المقاطعة العربية لإسرائيل وإلزام جميع الدول العربية بعدم إقامة أي علاقات معها.

وستشارك 19 دولة عربية في الاجتماع الوزاري على مستوى وزراء الخارجية بينما توفد ثلاث دول هي سوريا ولبنان وجيبوتي سفراءها لحضور الاجتماع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة