المرأة الكويتية لن تشارك في الانتخابات القادمة   
الثلاثاء 24/3/1426 هـ - الموافق 3/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)

كويتيات حضرن كمراقبات لمناقشات مجلس الأمة بشأن حقوق المرأة الكويتية (الفرنسية)
أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي أن المرأة الكويتية لن تشارك في الانتخابات البلدية بالتصويت أو الترشح بعد ان إرجاء المجلس اليوم التصويت على مشروع قانون منح المرأة حقوقها السياسية.

وأوضح الخرافي أن النواب في جلسة اليوم قرروا إرجاء التصويت على أي تعديل دستور لمدى أسبوعين وأضاف أنه خلال هذه الفترة سيصدر المرسوم الأميري بالدعوة للانتخابات ويعني ذللك دستوريا عدم السماح بأي تعديل بشأن الأشخاص المؤهلين للترشح والتصويت.

وقال الخرافي إنه في حالة تمرير مشروع القانون بعد أسبوعين ستشارك المرأة في الانتخابات القادمة. كان البرلمان الكويتي فشل في تبني مشروع القانون في القراءة الثانية الاثنين بعد أن صوت 29 نائبا اليوم على مشروع القانون في حين صوت نائبان ضده وامتنع 29 نائبا عن التصويت.

وبناء على قانون البرلمان فإن النواب الذين امتنعوا عن التصويت يعتبرون غائبين ما يعني أن الجلسة لم تحصل على النصاب المقدر ب 33 نائبا.

وصوت مجلس الأمة في قراءة أولى الشهر الماضي لصالح مشروع القانون الذي أقرته الحكومة في أكتوبر/ تشرين الأول 2003 بعد تصويت 26 نائبا معه و20 ضده وامتناع ثلاثة نواب عن التصويت.

وبين الذين صوتوا على مشروع القانون 13 وزيرا إضافة إلى النواب الليبراليين والشيعة. وصوت ضد المشروع كافة النواب الإسلاميين والقبليين المعارضين بشدة لمنح المرأة حقوقها السياسية.

وتعود آخر انتخابات بلدية في الكويت إلى يونيو/ حزيران 1999. وكان ذلك ثالث اقتراع منذ الغزو العراقي للكويت في أغسطس/ آب 1990 والثامن منذ استقلال الكويت عام 1961. وفي عام 1999 أصدر أمير الكويت مشروع قانون يمنح المرأة حقوقها السياسية غير أن البرلمان رفضه.

المجلس البلدي يملك صلاحيات محدودة ويتكون من 16 عضوا يعين ستة منهم أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح في حين يتم انتخاب العشرة الباقين لولاية من أربع سنوات. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة