عشرات القتلى بمواجهات مقديشو وأويس يتحدث عن مجزرة   
الثلاثاء 1429/9/24 هـ - الموافق 23/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)
أحد ضحايا القصف المدفعي (الجزيرة نت)

مهدى علي أحمد-مقديشو
 
أفادت مصادر طبية أن حصيلة ضحايا القصف المدفعي المتبادل الذي دار أمس بين حركة شباب المجاهدين والقوات الأوغندية والإثيوبية في مقديشو، ارتفع إلى 31 شخصا بعد اكتشاف ثلاث جثث أخرى.
 
وعلمت الجزيرة نت أنه من بين القتلى أربعة أشخاص من أسرة واحدة لقوا حتفهم في حي باربكين جنوب مقديشو، بينهم امرأة حامل فى شهرها الثامن وطفلتها البالغة من العمر ثلاث سنوات.
 
وقال المسؤول بمستشفى مقديشو علي معلم عدي للجزيرة نت إن عدد الجرحى الذين تلقوا علاجا نتيجة القصف المتبادل بلغ ستين شخصا.
 
وأشار مسؤول آخر بمستشفى المدينة الأكبر بمقديشو -رفض الكشف عن اسمه- إلى أن عدد الجرحى المتوافدين أصبح يفوق طاقة المستشفى، محذرا من تفاقم الأزمة إذا استمر القتال أياما أخرى.
مجزرة
فى سياق متصل قال رئيس التحالف من أجل تحرير الصومال جناح أسمرا الشيخ حسن طاهر أويس إن القوات الأفريقية ارتكبت مجزرة في مقديشو خلال اليومين الماضيين.

وأشار إلى أن أكثر من 120 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح عقب القصف المدفعي لهذه القوات والذي استهدف مواقع وأهدافا مدنية في مقديشو.

كما أشار أويس إلى أن القوات الأفريقية أظهرت عداونية ضد الشعب الصومالي، مضيفا أنه لا فرق بين قوات حفظ السلام الأوغندية والقوات الإثيوبية التي تستهدف المدنيين.

وحول الشرعية التي يستند إليها مقاتلوه في استهداف القوات الأفريقية أشار أويس إلى أن القوانين السماوية والوضعية تقر بحق الدفاع عن النفس إذا تعرض شعب ما إلى اعتداء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة