19 مليون دولار كلفة عمليات الخطف بالجزائر في 2007   
الأحد 1429/5/13 هـ - الموافق 18/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)
زرهوني اتهم القاعدة بالتورط في أغلب عمليات الاختطاف (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير الداخلية الجزائري نور الدين يزيد زرهوني أن بلاده شهدت ما معدله عملية خطف مع طلب فدية  كل يوم خلال العام الماضي، وأن الأسر ضحايا الاختطاف دفعت فديات مالية وصلت إلى 19 مليون دولار تقريبا.
 
ووصل إجمالي المخطوفين إلى 375 شخصا في العام الماضي وحده حسب زرهوني الذي أضاف أن 115 من تلك الحالات ذات صلة بما وصفه بالإرهاب.
 
وأكد زرهوني في كلمة أمام مجلس الأمة أنه تم "إحباط العديد من المخططات لحصول أتباع ما يسمى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي على الفدية".
 
وقال الوزير إن تحقيقات أجهزة الأمن أظهرت أيضا أن بعض حالات الخطف تهدف إلى تهريب أعضاء بشرية.
 
وأوضح في هذا السياق أن رجلا اعتقل منذ فترة قريبة بالقرب من الحدود المغربية بينما كان يعد لخطف طفل، وأنه اعترف ببيعه أطفالا لمستشفى في وجدة بالمغرب، وذلك في إشارة إلى أنه عضو في عصابة من مهربي الأعضاء البشرية.
 
يذكر أن الجزائر تخطط لزيادة عدد قوات الشرطة بها إلى 200 ألف بحلول 2009 من 140 ألفا حاليا لمواجهة الجرائم التي تفشت في الوقت الذي بدأت فيه البلاد تخرج من أعمال عنف هزتها لأكثر من عشر سنوات أواخر القرن الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة