غانا وساحل العاج تلهثان وراء لقب بطل أمم أفريقيا   
السبت 1436/4/18 هـ - الموافق 7/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:12 (مكة المكرمة)، 11:12 (غرينتش)

تلتقي غانا وساحل العاج غدا الأحد في المباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا المقامة حاليا في غينيا الاستوائية.

وإذا قدر الفوز لغانا، فإنها ستحرز اللقب للمرة الأولى منذ العام 1982 وترفع رصيدها من الألقاب إلى خمسة. أما إذا خرجت ساحل العاج منتصرة، فإنها ستحرز أول ألقابها منذ العام 1992 عندما تغلبت على غانا بالذات في مباراة تاريخية انتهت بركلات ترجيح هي الأطول في تاريخ البطولة، ليحسم الأفيال المباراة في مصلحتهم بنتيجة 11-10.

واعتبر أندريه أيو الذي حمل شارة قائد منتخب غانا في غياب أسامواه جيان أن المباراة ستكون مفتوحة, وأن كلا المنتخبين يملك فرصة الفوز فيها.

وأضاف أيو أن الناس تشك في مدى جهوزيتهم لرفع الكأس بعد مرور سنوات كثيرة، وأنه لو كان فريقه غير مستعد لما نجح في الفوز على غينيا الاستوائية في نصف النهائي.

وأشاد مدرب غانا أفرام غرانت بلاعبي فريقه، وقال إن هذا الفريق الشاب أظهر ذهنية كبيرة وعقلية جيدة خصوصا بعد ما حدث في كأس العالم.

وأضاف غرانت قبل انطلاق البطولة "لم يتوقع أحد بلوغ المباراة النهائية، وبالتالي ما تم تحقيقه أمر جيد"، مشددا على أن الفريق يأمل إحراز اللقب.

يذكر أن غانا توجت باللقب أربع مرات كان آخرها عام 1982، وفشلت في نيل لقبها الخامس عام 1992 أمام ساحل العاج، بعدما حرم نجمها الأسطوري عبيدي بيليه والد أندريه وجوردان أيو -نجمي منتخبها الحالي- من لعب المباراة النهائية بعد طرده في مباراة نصف النهائي.

في المقابل، يأمل يايا توريه العاجي في رفع الكأس التي لم ينجح الجيل الذهبي بقيادة القائد السابق ديدييه دورغبا في رفعها.

وستكون البطولة الحالية الأخيرة لشقيق يايا الأكبر كولو توريه (33 عاما) الذي سيعتزل دوليا بعد المباراة النهائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة