الحزب الحاكم بالهند قد يدعو إلى انتخابات مبكرة   
الجمعة 1424/11/3 هـ - الموافق 26/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحزب الحاكم في الهند قد يدعو إلى انتخابات مبكرة تمكنه من الاحتفاظ بالحكم (رويترز-أرشيف)
توقع مسؤول كبير في حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي الحاكم أن يدعو الحزب إلى انتخابات عامة مبكرة كي يستثمر مكاسب قوية حققها في انتخابات رئيسية جرت مؤخرا في عدد من الولايات الهندية.

وقال المسؤول الحزبي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن قرارا بهذا الشأن سيتخذ في الاجتماع القومي لمسؤولي الحزب الشهر القادم، مشيرا إلى اجتماع الهيئة المسؤولة عن اتخاذ القرارات في الحزب في مدينة حيدر آباد جنوبي الهند الشهر القادم.

وذكر المسؤول أن عوامل عديدة أرغمت الحزب على إعادة النظر في موقفه السابق المعارض للدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة. وأوضح قائلا إن من شأن ضعف الأمطار الموسمية في بلد يعتمد 70% من سكانه الذين يزيدون قليلا عن المليار على الزراعة, أن تضر بفرص حزب بهاراتيا إذا أجريت الانتخابات بعد يونيو/ حزيران القادم حيث تتراجع هذه الأمطار عادة.

وأضاف المسؤول أن حزب تيلوغو ديسام -وهو حليف لحزب بهاراتيا- يحكم ولاية أندرا براديش الجنوبية، وأن هزيمته "ستقضي على الإحساس بالنشوة" في التحالف الحاكم على المستوى الاتحادي.

وأشار إلى إمكانية تعرض الحزب الحاكم في عدد من الولايات إلى سخط الناخبين إذا فشل في تحقيق وعوده مع اقتراب اكتمال عامه الأول في السلطة. كما أوضح المسؤول أن صورة حزب المؤتمر -حزب المعارضة الرئيس- "سيئة للغاية".

ويجب أن تجرى الانتخابات قبل انتهاء تفويض حكومة رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي في أكتوبر/ تشرين الأول 2004. إلا أن الحزب يقاوم إلى الآن مطالب مجموعة من أعضائه لإجراء انتخابات مبكرة بعد فوزهم في انتخابات جرت هذا الشهر في ثلاث ولايات هندوسية رئيسية.

وخاض حزب بهاراتيا الذي يشهد ابتعادا كبيرا عن إستراتيجية الإحياء الهندوسي التي تبناها في الماضي، انتخابات الولايات في ديسمبر/ كانون الأول الجاري على أساس برامج تدعو إلى أسلوب جيد للحكم والإدارة الاقتصادية، وتحدى هذا الحزب استطلاعات الرأي ليفوز بالانتخابات في ثلاث ولايات رئيسية. وقال قادة الحزب إن بهاراتيا سيستخدم الإستراتيجية نفسها في الانتخابات القومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة