الحكم بسجن محامية عمر عبد الرحمن 28 شهرا   
الثلاثاء 1427/9/25 هـ - الموافق 17/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:14 (مكة المكرمة)، 0:14 (غرينتش)
لين ستيوارت رفضت الاتهامات الموجهة إليها (الفرنسية-أرشيف)
قضت محكمة فدرالية في نيويورك بسجن المحامية الأميركية لين ستيوارت (67 عاما) بالسجن 28 شهرا لمساعدتها موكلها عالم الدين المصري عمر عبد الرحمن الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة بالولايات المتحدة بتهم تتعلق بالإرهاب.

كما اتهمت ستيوارت بأنها أتاحت لموكلها الموضوع في السجن الانفرادي أن يبعث برسائل إلى مناصريه، داعيا إياهم إلى انتهاك الهدنة مع الحكومة المصرية.

وكانت المحامية أدينت عام 2005 بتقديم دعم مادي لشبكة إرهابية عبر المساعدة في إيصال رسائل من موكلها الشيخ الكفيف عمر عبد الرحمن إلى مجموعة أصولية مصرية بين عامي 1997 و2002, لكن إصدار الحكم تأجل بسبب مشاكل صحية تعانيها.

وقبيل صدور الحكم، شددت ستيوارت برسالة إلى القاضي جون كولتل على نيتها السليمة وقالت "لست خائنة، إن الحكم حيالي وحيال ما حصل خاطئ, ويفيد في شكل غير عادل من مناخ الطوارئ والهستيريا الذي تلي هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وكان حكم قد صدر على عبد الرحمن بالسجن المؤبد عام 1995 لتخطيطه لاعتداءات في نيويورك، وضد الرئيس المصري حسني مبارك.

يُذكر أنه في فبراير/شباط 2005، وصف وزير العدل الأميركي ألبرتو غونزاليس قرار الاتهام بحق ستيوارت بأنه "خطوة مهمة في الحرب على الإرهاب" لكن المحامية تصر على أن الحكومة تستهدفها لدفاعها خلال ممارستها المهنة عن ناشطين سياسيين أصوليين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة