القوات الأميركية تستأنف طلعاتها قرب كوريا الشمالية   
الخميس 1424/1/11 هـ - الموافق 13/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان كوريان جنوبيان يفحصان عربة مدرعة أثناء مشاركتهما في مناورات مع القوات الأميركية
أعلن قائد القوات الأميركية في المحيط الهادي الأميرال توماس فارغو اليوم أن الولايات المتحدة استأنفت طلعات المراقبة الجوية قرب كوريا الشمالية.

وأوضح فارغو أن إجراءات احترازية اتخذت لحماية هذه الطلعات عبر تعزيز وجود أفراد الاستخبارات والاستطلاع.

وأكد المسؤول العسكري الأميركي أن بلاده تمتلك القوة العسكرية اللازمة في المحيط الهادي لردع أي هجوم تشنه قوات كوريا الشمالية، وذلك رغم قيام واشنطن بتعزيز قواتها في منطقة الشرق الأوسط لشن حرب محتملة على العراق.

وقد علقت الولايات المتحدة هذه الطلعات بعدما اعترضت طائرات مقاتلة كورية شمالية, طائرة مراقبة في الأجواء الدولية فوق بحر اليابان يوم الثاني من مارس/ آذار الجاري.

ويأتي هذا التطور بعد ساعات من تصريح مساعد وزير الخارجية الأميركي جيمس كيلي بأن كوريا الشمالية قد تنتج اليورانيوم المخصب الذي يستخدم كوقود للأسلحة النووية خلال أشهر وليس سنوات كما كان متوقعا.

وأبلغ كيلي لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي أن ذلك يعني أن برنامجي الوقود النووي لكوريا الشمالية قد يمنحان بيونغ يانغ قدرة نووية على المدى القصير.

من ناحية أخرى تواصلت المناورات المشتركة التي تجري بين القوات الأميركية ونظيرتها كوريا الجنوبية شمالي سول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة