فيتامين (د) يقلل احتمالات الإصابة بالسرطان   
الجمعة 1426/11/30 هـ - الموافق 30/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)
حث باحثون أميركيون بمركز لأبحاث السرطان على تناول المزيد من فيتامين (د) لتقليل احتمالات الإصابة بسرطان القولون والثدي والمبايض, موضحين أن دراسات أوضحت صلة واضحة بين الأمرين.

وقال الباحث سيرديك جارلاند إنه نصح الناس بزيادة تناول ذلك الفيتامين عبر نظام التغذية أو مكملات الفيتامينات.

وراجع فريق جارلاند نحو 63 دراسة، بينها دراسات أجريت على مدى زمني طويل بشأن العلاقة بين فيتامين (د) وأنواع معينة من السرطان بأنحاء العالم بين عامي 1966 و2004.

وأضاف جارلاند الباحث بمركز سان دييجو موريس لأبحاث السرطان بجامعة كاليفورنيا أن فائدة فيتامين (د) واضحة كوضوح العلاقة بين التدخين وسرطان الرئة.

وقال إنه "لايوجد شئ لديه هذه القدرة على الوقاية من السرطان" مطالبا الحكومات ومسؤولي الصحة العامة بعمل المزيد لدعم الغذاء بهذا الفيتامين.

كما أشار الباحث إلى أن الناس لا يرغبون في تناول مكملات الفيتامينات لرفع ما يتعاطونه إلى ألف وحدة دولية في اليوم، مضيفا أنه يستحسن في إطار إرشادات السلامة التي وضعتها الأكاديمية القومية للعلوم.

ونشرت النتائج بموقع الدورية الأميركي للصحة العامة على شبكة الإنترنت, حيث خلصت إلى أن نقص فيتامين(د) قد يكون مسؤولا عن آلاف الوفيات نتيجة الإصابة بسرطان القولون والثدي والمبايض سنويا.

وأوضح معدو الدراسة إلى أن تناول المزيد من فيتامين (د) قد تكون له أهمية خاصة لمن يعيشون بالمناطق الشمالية التي تستقبل كمية أقل من الفيتامين من أشعة الشمس.

يُشار إلى أن فيتامين (د) يوجد في الحليب وبعض أنواع عصير البرتقال الغني بالفيتامينات، والزبادي والجبن بحوالي 100 وحدة دولية في الوجبة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة