مصر تطالب إسرائيل بإزالة أسلحة الدمار الشامل   
الأحد 1424/10/28 هـ - الموافق 21/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسني مبارك (يمين) وشمعون بيريز بالقاهرة في أبريل/نيسان 2001 (أرشيف)
طالب الرئيس المصري حسني مبارك أمس الأحد إسرائيل بأن تزيل أسلحة الدمار الشامل التي تمتلكها, بعد أن أعلنت ليبيا التخلي عن كل برامجها للحصول على أسلحة دمار شامل.

وقال مبارك في تصريحات صحافية بثها التلفزيون المصري إنه من الضروري أن تتخلص إسرائيل من أسلحة الدمار الشامل "بأي شكل من الأشكال".

وذكر الرئيس المصري أنه فتح الموضوع مع الإسرائيليين أكثر من مرة أيام شمعون بيريز، مشيرا إلى أنهم سيكونون غير محتاجين لأي أسلحة دمار شامل بعد أن ينتهي الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وأعرب عن أمله في أن يكون ذلك صحيحا وأن تسير القضية في الطريق السليم.

يذكر أن مصر دعت إسرائيل مرارا إلى توقيع معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية ليصبح الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

ولم تؤكد إسرائيل أو تنف يوما امتلاك أسلحة نووية, غير أن الولايات المتحدة تعتبر الدولة العبرية منذ 1969 من بين القوى النووية, ويرى الخبراء أنها تمتلك 200 رأس نووية على الأقل.

وقد رحب الرئيس المصري بقرار ليبيا التخلص من برامجها للحصول على أسلحة للدمار الشامل ووصفة بالخطوة الجيدة التي سيكون لها صدى عالمي وينبغي أن تلقى صدى في إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة