قضية ستراوس كان تتجه للانهيار   
الجمعة 1/8/1432 هـ - الموافق 1/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:52 (مكة المكرمة)، 6:52 (غرينتش)

يواجه ستراوس كان في حال إدانته عقوبة تصل إلى السجن 25 عاما (رويترز)
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن القضية المرفوعة ضد الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان التي يواجه فيها اتهاما بالاعتداء الجنسي على عاملة فندق في طريقها إلى الانهيار.

ونقلت الصحيفة عمن وصفتهما بأنهما مسؤولان بارزان في مجال إنقاذ القانون قولهما إنه "رغم كشف أدلة الطب الشرعي عن حدوث اتصال جنسي بين السياسي الفرنسي والخادمة فإن المدعية كذبت عدة مرات ولا يصدق المدعون كثيرا مما قالته لهم بشأن الملابسات وبشأنها هي".

وقالت الصحيفة إن المدعين التقوا بمحامي ستراوس كان أمس الخميس وناقش الطرفان احتمال إسقاط الاتهامات الجنائية. ويواجه ستراوس كان في حال إدانته عقوبة تصل إلى السجن 25 عاما.

وقال بنيامين برافمان محامي الدفاع عن ستراوس كان في وقت سابق من يوم الخميس إن موكله سيمثل أمام المحكمة في نيويورك اليوم الجمعة قبل أن يبحث القاضي مايكل أوبوس تغيير شروط الإفراج عنه بكفالة.

وكان ستراوس كان (62 عاما) مرشحا بارزا للرئاسة في فرنسا عندما ألقي القبض عليه في 14 من مايو/أيار واستقال من صندوق النقد الدولي في 19 من الشهر ذاته وقال إنه غير مذنب في 6 من يونيو/حزيران نافيا بشدة الادعاءات الموجهة إليه.

وأطلق سراحه بكفالة مالية قدرها مليون دولار وصك ضمان بخمسة ملايين دولار وهو يخضع للإقامة الجبرية رهن المنزل في حي تريبيكا في مانهاتن حيث وضعت له أداة مراقبة إلكترونية ويرافقه حارس مسلح على مدار الساعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة