هجوم لتنظيم الدولة بمعبر طريبيل ودمار هائل بالفلوجة   
الثلاثاء 1437/9/24 هـ - الموافق 28/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:49 (مكة المكرمة)، 6:49 (غرينتش)

قال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق في بيان له نشر على شبكة الإنترنت, إنه شن هجوما على معبر طريبيل عند الحدود العراقية الأردنية، في حين أسفر انتهاء المعارك في الفلوجة عن دمار هائل في المدينة عقب معارك طاحنة.

وأضاف التنظيم أنه استخدم أسلحة خفيفة ومتوسطة وقذائف صاروخية في الهجوم الذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد من أفراد الجيش العراقي.
 
من جهة أخرى قالت الشرطة العراقية إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب خمسة عشر في "هجوم انتحاري" استهدف مسجدا في بلدة الزيدان التابعة لناحية أبو غريب غربي بغداد.
 
وأضافت الشرطة أن مهاجما يرتدي سترة ناسفة فجر نفسه عند المسجد يوم أمس الاثنين, غير أن مصادر محلية قالت إن الهجوم كان بواسطة قنبلة يدوية نفذته مليشيات, وأعقبه إطلاق بالأسلحة الرشاشة.

وعلى صعيد آخر أظهرت صور من داخل مدينة الفلوجة دمارا هائلا أصاب العديد من المنازل في المدينة.

وكانت القوات العراقية أعلنت قبل يومين سيطرتها على المدينة بعد انسحاب مفاجئ لتنظيم الدولة منها.

وقد فرضت قوات الأمن سيطرتها على كامل أحياء الفلوجة بعد انسحاب التنظيم من آخر معاقله في أحياء الجولان والسراي والمعتصم. وقال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إن العلم العراقي يرتفع في الفلوجة عاليا، واعدا برفعه في الحويجة والموصل قريبا.

video

عملية عسكرية
وبدأت القوات العراقية، بمساندة مليشيات الحشد الشعبي ودعم طيران التحالف الدولي منذ أكثر من شهر عملية عسكرية كبرى لاستعادة السيطرة على الفلوجة.

وكانت الفلوجة أولى مدن العراق التي سقطت مطلع العام 2014 بيد مسلحي تنظيم الدولة الذين شنوا في يونيو/حزيران من ذلك العام هجوما واسع النطاق سيطروا خلاله على مناطق أخرى في شمال البلاد وغربها، ولاسيما مدينة الموصل.

وقد أسفرت المعارك في الفلوجة عن نزوح آلاف العائلات إلى مخيمات شيدتها الأمم المتحدة ومنظمات إغاثية، وسط أوضاع إنسانية متدهورة.

وتعرض الآلاف من سكان الفلوجة للعديد من الانتهاكات الطائفية على أيدي المليشيات، وقالت القوات العراقية إنها احتجزت نحو عشرين ألفا من سكان الفلوجة للتحقق مما إذا كان بينهم من ينتسبون إلى تنظيم الدولة.

وفي هذا السياق قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إنه يتابع الظروف القاسية التي يعيشها أكثر من 85 ألف شخص نازح من الفلوجة بقلق شديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة