دول العالم تجلي رعاياها من ليبيا   
الثلاثاء 19/3/1432 هـ - الموافق 22/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:53 (مكة المكرمة)، 17:53 (غرينتش)

أردنيون في مطار علياء قرب عمان بعد مغادرتهم طرابلس أمس (الأوروبية)

واصلت مختلف دول العالم إجلاء رعاياها من ليبيا التي تعيش حالة من الفوضى والاضطراب أعقبت ما وصف بأنه قمع وحشي لمتظاهرين مطالبين برحيل معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ 42 عاما.

فقد أجلت الجزائر صباح اليوم الثلاثاء 250 من رعاياها. وقالت الإذاعة الحكومية إن عملية الإجلاء تمت عبر رحلة عادية لشركة الخطوط الجوية الجزائرية.

كما عبَر عشرات من المصريين الحدود الليبية الثلاثاء عائدين إلى بلادهم. وحمل هؤلاء المصريون وبينهم نساء وأطفال ما أمكنهم من مقتنياتهم في رحلة العودة.

ودعا وزير خارجية مصر أحمد أبو الغيط المواطنين المصريين في ليبيا إلى التنسيق مع سفارة مصر بعد سماح السلطات لطائرتين عسكريتين مصريتين بالهبوط في البلاد ضمن عمليات الإجلاء.

كما استمر تدفق آلاف من التونسيين المقيمين في ليبيا على المعبر الحدودي البري في رأس جدير.

وبدأت سوريا الثلاثاء إجلاء رعاياها من ليبيا. وقال مصدر مسؤول في مؤسسة الطيران السورية إن المؤسسة ستسير رحلتين يوميا لإجلاء الرعايا السوريين في ليبيا.

ودعت بريطانيا الثلاثاء رعاياها الموجودين في ليبيا إلى مغادرة البلد بالوسائل التجارية إذا كان ذلك آمنا. وقالت إنها تبحث على وجه السرعة إمكانية إرسال رحلات طيران إلى ليبيا لإجلاء رعاياها هناك.

فرنسا قالت إنها سترسل ثلاث طائرات عسكرية لإجلاء رعاياها من ليبيا
(الفرنسية-أرشيف)
طائرات فرنسية
وأعلنت فرنسا الثلاثاء عن إرسال ثلاث طائرات عسكرية لإجلاء رعاياها من ليبيا.

كما قال مصدر عسكري إيطالي إن بلاده سترسل طائرة عسكرية إلى ليبيا اليوم لإجلاء رعاياها من البلاد.

وأمر الرئيس الصيني هو جينتاو بإرسال طائرات وسفن إلى المنطقة لإعداد عمليات الإجلاء.

وأعلنت وزارة الدفاع الهولندية الثلاثاء أنه جرى السماح لطائرة عسكرية هولندية بالهبوط في طرابلس لإجلاء رعاياها هناك.

وقالت تركيا الثلاثاء إنها سترسل سفينتين إضافيتين لإجلاء مواطنيها من ليبيا، وذلك بعدما كانت أرسلت عبارتين لإجلاء رعاياها -وعددهم 25 ألفا- من هناك.

وفي ألمانيا نصحت الخارجية الألمانية مواطنيها بتجنب السفر إلى ليبيا، كما أوصت جميع الألمانيين الموجودين حاليا في ليبيا بمغادرة البلاد.

كما بدأت كوريا الجنوبية الثلاثاء إجلاء رعاياها من ليبيا. ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب عن مسؤول في وزارة الخارجية قوله إن تسعة أشخاص من شركة كورية جنوبية عاملة في شرق بنغازي اتجهوا بسيارات نحو الحدود المصرية.

وقالت روسيا إنها تسعى للحصول على ترخيص لطائراتها لدخول الأجواء الليبية من أجل إجلاء رعاياها هناك.

وفي مانيلا دعت الخارجية الفلبينية رعاياها في ليبيا البالغ عددهم 26 ألفا إلى توخي الحذر، لكنها لم تعلن عن خطة عاجلة لإجلائهم.

حالة الفوضى التي تعيشها ليبيا دفعت دول العالم لإجلاء رعاياها (الجزيرة)
شركات النفط
وفي إطار إجلاء الرعايا أجلت شركات نفط وغاز أوروبية موظفيها من ليبيا وأوقفت التحضير لأعمال تنقيب هناك بسبب اتساع نطاق الاحتجاجات الدامية في أنحاء البلاد.

وسحبت شتات أويل النرويجية و(أو إم في) النمساوية ورويال داتش شل عددا من موظفيها بعد مقتل عشرات المحتجين المناهضين للنظام الحاكم في بنغازي -ثاني أكبر مدينة ليبية- وامتداد الاحتجاجات إلى العاصمة طرابلس.

وقال متحدث باسم بي بي البريطانية إن الشركة تدرس إجلاء بعض الأشخاص من ليبيا حيث لها نحو أربعين موظفا في ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة