هجوم يجرح خمسة عمال آسيويين بالكويت   
الاثنين 1424/10/22 هـ - الموافق 15/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الكويت تعزز إجراءات الأمن مع اقتراب موعد القمة الخليجية (أرشيف)
أعلن متحدث باسم الجيش الأميركي أن خمسة عمال أجانب متعاقدين مع القوات الأميركية الموجودة في الكويت أصيبوا بجروح في هجوم مسلح.

ووقع الهجوم عصر اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي خارج ميناء الشعيبة جنوب العاصمة الكويتية. وتستخدم القوات الأميركية الميناء المذكور لنقل المعدات.

وقال المتحدث الأميركي إن الجرحى الخمسة ليسوا أميركيين وإنه لا يستطيع تحديد مدى خطورة جروح المصابين. وأعلنت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية أن العمال أصيبوا بجروح بعدما تعرضت الحافلة التي تقلهم لإطلاق نار من قبل مجهول.

من جانبه قال التلفزيون الكويتي إن سلطات الأمن قبضت على مواطن كويتي اعترف -حسب قوله- بتنفيذ هجوم اليوم وهجومين وقعا أمس. وأصيب في هجومي الأمس أربعة جنود أميركيين إثر تعرض قافلتهم العسكرية لنيران بأسلحة خفيفة.

وفي السياق قال مصدر أمني إن الانفجار القوي الذي سمع دويه غربي العاصمة اليوم نتج عن اختراق طائرة لحاجز الصوت, ورفض المسؤول، الذي نقلت أقواله وكالة الأنباء الكويتية دون أن تكشف عن هويته، إعطاء أي تفاصيل إضافية.

وشددت السلطات الكويتية الإجراءات الأمنية قبيل القمة الخليجية التي ستستضيفها هذا الشهر. وتعتبر الكويت حليفا رئيسيا للولايات المتحدة وكانت نقطة انطلاق للقوات الأميركية في غزو العراق في أبريل/ نيسان الماضي. وسبق أن تعرضت القوات الأميركية في الكويت لثلاث هجمات قبل هجومي أمس الأحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة