واشنطن: سفن إيرانية تحرشت بمدمرة أميركية   
الخميس 1437/11/22 هـ - الموافق 25/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

قال مسؤول أميركي إن أربع سفن تابعة للحرس الثوري الإيراني تحرشت بمدمرة أميركية، عبر تنفيذها عملية اعتراض بسرعة عالية في محيط مضيق هرمز.

وأضاف المسؤول -الذي يعمل في مجال الدفاع- أن اثنتين من السفن الإيرانية الأربع اقتربتا الثلاثاء من المدمرة "نيتز" مسافة تقارب ثلاثمئة متر. وتابع أن المدمرة أطلقت طلقات تحذيرية وصافرات، وحاولت الاتصال بالسفن الإيرانية، لكن دون جدوى، لتضطر بعد ذلك إلى تغيير مسارها كي تبتعد مسافة أكبر.

وأوضح أن "السرعة العالية لاقتراب السفن الإيرانية خلقت موقفا خطيرا ومزعجا، كان سيدفع على الأرجح إلى تصعيد أكبر يشمل إجراءات دفاعية إضافية"، مشيرا إلى أن الحادث ربما أدى إلى احتجاج دبلوماسي من قبل الولايات المتحدة.

ووصف نفس المصدر تصرف سفن الحرس الثوري الإيراني بأنه غير آمن وغير احترافي.

وليس هذا الحادث هو الأول من نوعه، إذ تعرضت سفن وزوارق حربية أميركية في السابق لحوادث بدت أكثر خطورة.

ففي أواخر العام الماضي بثت البحرية الأميركية شريط فيديو يظهر سفينة تابعة للحرس الثوري الإيراني تطلق صواريخ غير موجهة قرب سفن حربية أميركية، بينها حاملة الطائرات "هاري أس. ترومان" في مضيق هرمز.

وفي يوليو/تموز الماضي قالت البحرية الأميركية إن خمسة زوارق إيرانية اقتربت من سفينة حربية أميركية في مضيق هرمز.

وبداية العام الحالي اعتقلت البحرية الإيرانية عشرة من جنود البحرية الأميركية كانوا على متن زورقين في مياه الخليج، وذلك بتهمة دخول مياه إيران الإقليمية، وأطلقت سراحهم بعد احتجاز استمر 15 ساعة وحينها قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إن اعتقال العسكريين الأميركيين مخالف للقانون الدولي، بيد أن واشنطن تجنبت التصعيد مع طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة