الخرطوم تنفي خرق اتفاق الهدنة مع المتمردين   
الثلاثاء 1423/11/26 هـ - الموافق 28/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات الحكومية في السودان

نفت الحكومة السودانية خرق اتفاق وقف إطلاق النار ووصفت مزاعم الحركة الشعبية لتحرير السودان باحتلال منطقة لير جنوبي البلاد بأنها محاولة لعرقلة جهود السلام.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية أمس إن منطقة لير بولاية الوحدة تقع منذ مدة طويلة تحت سيطرة القوات السودانية.

واتهم الناطق من جانبه المتمردين في بيان بانتهاك الهدنة 11 مرة في منطقة ربكواي ولير، وزراعة الألغام على طريق لير بالإضافة إلى ارتكاب عمليات نهب وسرقة لممتلكات المواطنين على مرأى ومسمع من لجنة حماية المدنيين الموجودة الآن بمنطقة غرب النوير.

وفي وقت سابق أمس قال المتمردون إن "القوات الحكومية هاجمت واستولت على مدينة لير، وهي مركز مهم لتوزيع المساعدات الإنسانية وكانت منذ فترة طويلة تحت سيطرة الحركة الشعبية لتحرير السودان".

وأكد عاملون في منظمات إغاثة أن قتالا شديدا يجري في ولاية أعالي النيل الغربية حيث تقع بلدة لير. وقالت جماعة أطباء بلا حدود الخيرية إنها أجلت موظفيها من ثونيور ودابلوال القريبتين من موقع القتال.

وكانت الجولة الحالية من مفاوضات السلام بكينيا قد بدأت الأسبوع الماضي وسط اتهامات متبادلة بين الحكومة والحركة الشعبية بخرق الهدنة الذي اتفق عليه الطرفان في جولة ماشاكوس السابقة على أن تسري حتى مارس/ آذار المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة