قتلى بتفجير مركز أمني في بيشاور   
الأربعاء 1432/6/23 هـ - الموافق 25/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 8:42 (مكة المكرمة)، 5:42 (غرينتش)

قوات الأمن تبحث عن ضحايا تحت أنقاض المبنى المدمر (الفرنسية) 

أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد أن أربعة أشخاص قتلوا -بينهم ثلاثة من رجال الأمن- وأصيب 27 آخرون -بينهم 18 من الأمن- في هجوم استهدف مقر إدارة التحقيقات الجنائية في بيشاور.

وقالت الشرطة الباكستانية إن الهجوم نفذ بشاحنة صغيرة كانت تحمل أكثر من مائتي كيلوغرام من المتفجرات. كما أشارت إلى أن بعض الأشخاص ما زالوا تحت الأنقاض ما قد يرفع حصيلة القتلى.

ويأتي الهجوم بعد يومين من هجوم على قاعدة للبحرية الباكستانية في مدينة كراتشي قتل فيه عشرة عسكريين ودمرت طائرتان، ضمن هجمات استهدفت مراكز عسكرية وأمنية تبنتها حركة طالبان باكستان انتقاما لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن كما قالت.

وتسبب انفجار اليوم في تحطم نوافذ زجاجية في المنطقة المحيطة، وأظهرت لقطات تلفزيونية جنودا من الجيش والشرطة وهم يطوقون الحي الذي وقع فيه الانفجار.

وقال مسؤول كبير بالشرطة إن "انتحاريا اقتحم بسيارته المفخخة مركز التحقيقات الجنائية في الحي العسكري" مؤكدا أن المبنى المؤلف من ثلاثة طوابق قد دمر كليا.

انتقاما لبن لادن
الشرطة الباكتسانية طوقت مكان الانفجار (الفرنسية)
وقد تبنت حركة طالبان الهجوم، وقال المتحدث باسمها إحسان إحسان الله في اتصال هاتفي من مكان مجهول مع وكالة الصحافة الفرنسية "سوف نزيد من وتيرة هذه الهجمات انتقاما لمقتل أسامة بن لادن".

وذكر أن "هذه الهجمات ستتواصل حتى وقف هجمات الطائرات الأميركية من دون طيار وعمليات الجيش في المناطق القبلية" الباكستانية.

ووقع الهجوم على بعد كيلومتر واحد من القنصلية الأميركية وفي نفس الحي الذي انفجرت فيه سيارة ملغومة الأسبوع الماضي أثناء مرور قافلة قنصلية أميركية، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة حوالي 12 آخرين بجروح من بينهم أميركيان، وهو الهجوم الذي تبنته أيضا طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة