موسكو تعلن اعتقال عشرات التحريريين   
الاثنين 10/4/1424 هـ - الموافق 9/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن جهاز الأمن الفدرالي الروسي (FSB) اليوم أن عشرات الأشخاص ممن يشتبه بأنهم من أنصار أو أعضاء في حزب التحرير الإسلامي قد اعتقلوا يوم الجمعة الماضي في موسكو.

وقال متحدث باسم الأمن الفدرالي إن المعتقلين أجانب يقيمون بصورة غير قانونية في روسيا بينهم ناشط من طاجيكستان يدعى أكرم تساللوف، إضافة إلى من يشتبه بأنه قائد الخلية وهو من قرغيزستان ويدعى علي شير موسييف.

وأوضح المتحدث أن قوات الأمن صادرت خلال عملية الاعتقال عبوات ناسفة وقنابل يدوية ومنشورات لحزب التحرير كانت بحوزة المعتقلين. ولم يذكر المتحدث إذا ما كان الموقوفون اعتقلوا في عملية واحدة أم في عمليات منفصلة.

تجدر الإشارة إلى أن حزب التحرير الإسلامي تأسس في الخمسينيات من القرن الماضي في الشرق الأوسط وانتشر منذ نحو عشر سنوات في آسيا الوسطى, وكان يقيم علاقات وثيقة مع حكومة طالبان في أفغانستان التي أطاح بها تحالف بقيادة الولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001.

عسكريان مصابان إثر هجوم على مبنى حكومي في غروزني أواخر العام الماضي
هجمات بالشيشان
على صعيد آخر قتل جنديان روسيان وأربعة من أفراد الشرطة الشيشانة الموالية لموسكو في هجمات واشتباكات متفرقة مع المقاتلين الشيشان خلال الـ 24 ساعة الماضية في جمهورية الشيشان.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس اليوم عن رئيس الإدارة المدنية الشيشانية المحلية الموالية للروس كازبك سليموف قوله إن اثنين من أفراد الشرطة قتلا وأصيب تسعة بجروح أثناء انفجار لغم وضع على طريق في إقليم فيدينو جنوب شرق الجمهورية القوقازية.

كما قتل شرطي آخر وجرح ثلاثة جنود في تبادل لإطلاق النار في العاصمة غروزني ولا تزال عمليات البحث جارية للعثور على مطلقي النار, كما أفادت الشرطة الشيشانية.

وقتل شرطي شيشاني وجنديان روسيان وجرح شرطيان آخران إضافة إلى مدني في برافوبيرجنوي إحدى ضواحي العاصمة الشيشانية. وقد تضاعفت في الآونة الأخيرة الهجمات التي يشنها المقاتلون في الشيشان في حين اقترح الكرملين منح عفو جزئي عن الذين يلقون سلاحهم من الآن وحتى الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة