البنتاغون يحارب العراقيين بشرائط الفيديو   
الأحد 28/1/1424 هـ - الموافق 30/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لجأت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لشرائط الفيديو للدفاع عن قرارها بغزو العراق الذي يواجه معارضة شديدة في العالم بشكل عام وفي العالمين العربي والإسلامي بشكل خاص، خاصة بعد وقوع آلاف الضحايا المدنيين العراقيين بين جريح وقتيل حتى الآن على عكس ما وعدت به الإدارة الأميركية بأن تكون هذه الحرب سريعة ونظيفة.

فبعد مؤتمر صحفي قصير عرضت كبيرة المتحدثين باسم البنتاغون فكتوريا كلارك شريط فيديو يظهر آثار استخدام العراق للأسلحة الكيميائية ضد قرويين أكراد قبل 15 عاما. كما عرضت حديثا مع امرأة قالت إن حكومة صدام عذبت أسرتها.

وعرضت كلارك كذلك لقطات من فيلم تسجيلي لهيئة الإذاعة البريطانية يظهر آثار استخدام الحكومة العراقية للأسلحة الكيميائية على المدنيين الأكراد في منطقة حلبجة في شمال العراق عام 1988، كما عرضت مقتطفات من تحقيق مصور أجراه البنتاغون في فبراير/ شباط الماضي مع امرأة قال إنها عراقية تدعى زينب السويجي وتقيم في ماساتشوسيتس، وتحدثت زينب في هذا التحقيق عن سجن وتعذيب وقتل السلطات العراقية لبعض أفراد أسرتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة