مظاهرة بأنقرة لطرد السفير الإسرائيلي   
الاثنين 1432/6/14 هـ - الموافق 16/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 2:15 (مكة المكرمة)، 23:15 (غرينتش)

المتظاهرون اعتصموا أمام منزل السفير الإسرائيلي في ذكرى النكبة (الجزيرة نت)

محمد عادل عقل-أنقرة

نفذ نحو 150 محتجا من الأتراك والعرب المقيمين اعتصاما أمام مقر إقامة السفير الإسرائيلي في العاصمة التركية أنقرة، بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لنكبة فلسطين، بناء على دعوة من جمعية "مظلوم" التي تعنى بالإغاثة الإنسانية والدفاع عن حقوق الإنسان.

وهتف المحتجون بسقوط "النظام العنصري في إسرائيل"، كما طالبوا بطرد السفير الإسرائيلي من البلاد، في حين رفع البعض شعارات تقول "اللعنة عليك يا إسرائيل"، و"استعدي يا إسرائيل.. سفينة مرمرة قادمة".

دعاء أمام صور ضحايا من أطفال فلسطين  (الجزيرة نت) 
وكانت السفينة التركية "مرمرة" قد توجهت إلى غزة في العام الماضي ضمن قافلة مساعدات دولية حملت اسم "أسطول الحرية"، واستهدفت فك الحصار الإسرائيلي المطبق على غزة، لكن جنود الكوماندوس الإسرائيليين قطعوا عليها الطريق في 31 مايو/أيار من العام الماضي قبالة سواحل غزة، وأدى الهجوم على السفينة إلى مقتل تسعة ناشطين مدنيين.

وقال ناصر حجاج -وهو معلم في المدارس العربية بأنقرة- للجزيرة نت إن هذا الاعتصام الرمزي جاء ليؤكد أحقية الفلسطينيين في العودة والدولة والحرية كباقي شعوب العالم.

وقال الطالب التونسي أمين العادل للجزيرة نت إن أمتنا تمرض ولكنها لا تموت، ونحن نشارك اليوم الشعب الفلسطيني تأييدا لثورته التي نعتبرها امتدادا للثورة التونسية المباركة.

وختمت المسيرة بدعاء جماعي أذاعه الطالب أحمد يوسف وخص به الشهداء، ثم دعا للأمة الإسلامية عموما بـ"الانتصار في ثوراتها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة