متمردو دارفور يتهمون الحكومة بقصف مناطقهم   
الأحد 1428/1/2 هـ - الموافق 21/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:02 (مكة المكرمة)، 8:02 (غرينتش)

متمردو دارفور اتهموا الحكومة بمحاوله عرقلة مؤتمر لزعمائهم لبحث السلام بالإقليم (رويترز-أرشيف)
اتهم متمردو دارفور الحكومة السودانية بقصف مناطقهم على مدى يومين، مما أدى إلى قتل 17 مدنيا على الأقل في محاولة لتأخير عقد مؤتمر لزعمائهم لبحث عملية السلام في الإقليم.

وقال زعيم حركة العدل والمساواة بدارفور خليل إبراهيم إن الحكومة قصفت منطقتي عين سيرو والكرمك بشمال الإقليم يومي الجمعة والسبت، مما أدى لسقوط قتلى.

كما اتهم قائد المتمردين من حركة تحرير السودان جار النبي الحكومة أيضا بشن هذا القصف، وقال إنه استمر لمدة خمس ساعات تقريبا. ولم يصدر بعد أي تعليق من الجيش السوداني على هذه الاتهامات.

ويطالب المتمردون بضمانات بأن لا يهاجمهم الجيش الحكومي أو يقصف مناطقهم أثناء مؤتمر ينوون عقده لتوحيد مواقفهم قبل محادثات السلام مع الحكومة.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد وافق على هذا الطلب، ولكن الاتحاد الأفريقي اتهم مرتين الحكومة بقصف مواقع المتمردين.

يشار إلى أن جماعة متمردة واحدة فقط من بين ثلاث جماعات متفاوضة وقعت على اتفاقية سلام مع حكومة الخرطوم في مايو/أيار الماضي، وهي اتفاقية رفضها عشرات الآلاف من سكان الإقليم بسبب عدم تلبيتها لمطالبهم المتمثلة في الحصول على قدر أكبر من التمثيل السياسي وتعويض ضحايا الحرب وضمانات بنزع سلاح المليشيات المتحالفة مع الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة