قتلى للجيش العراقي بهجوم لتنظيم الدولة بالرمادي   
الاثنين 7/12/1436 هـ - الموافق 21/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

قالت مصادر بالجيش العراقي إن ستة جنود عراقيين قتلوا وثمانية آخرين أصيبوا بهجوم لـتنظيم الدولة الإسلامية على مقار للجيش شرقي الرمادي مركز محافظة الأنبار، وسط أنباء عن بدء تحرّك دوريات برية عسكرية أميركية استطلاعية في الرمادي

وفي الفلوجة، قالت مصادر طبية إن مدنيَيْن اثنين قتلا وأصيب اثنان آخران بجروح جراء قصف الجيش العراقي بالمدفعية وراجمات الصواريخ للمدينة ومحيطها.

من جهته، قال المقدم ستار محمد الدليمي، من قيادة شرطة محافظة الأنبار، لوكالة الأنباء الألمانية، إن تنظيم الدولة أصدر أمرا بسحب قيادات بارزة بالتنظيم من مدينة الرمادي إلى الأراضي السورية على خلفية الاستعداد لعملية عسكرية مرتقبة بدعم أميركي بالمحافظة ذاتها.

وأضاف أن سبب الانسحاب يأتي على خلفية "زيادة الطلعات الجوية التي تنفذها الطائرات العسكرية الأميركية والعراقية على معاقل التنظيم الذي راح ضحيتها العديد من عناصر تنظيم الدولة".

دعم أميركي
على صعيد متصل، أفاد مسؤولون أمنيون وعسكريون في العراق للوكالة ذاتها أن دوريات برية  عسكرية أميركية استطلاعية بدأت تتحرك بمناطق متفرقة تخضع لسيطرة تنظيم الدولة بالرمادي.

قوات عراقية خلال مهمة سابقة لمواجهة تنظيم الدولة بالرمادي (أسوشيتد برس)

ووفق تصريحات ضابط عراقي، فإن المستشارين الأميركيين قاموا بتجهيز أكثر من ألف من مقاتلي الحشد العشائري من أبناء الأنبار بالأسلحة والتجهيزات المختلفة وإبلاغهم بضرورة استعدادهم في الأيام القريبة للمعركة الكبرى لتحرير المحافظة من قبضة تنظيم الدولة.

ضربات التحالف
من جهة أخرى، أعلنت مصادر بقيادة عمليات نينوى شمال العراق أن طائرات التحالف الدولي نفذت أكثر من عشر ضربات على أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية بمدينة الموصل.

وأضافت تلك المصادر أن القصف شمل مواقع مقاتلين لتنظيم الدولة في أحياء المصارف والعربي والمنطقة الصناعية، مشيرة إلى أن القصف أسفر عن وقوع أضرار بعدد من المنازل السكنية والمحال بالمدينة التي تتعرض للقصف بشكل شبه يومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة