القرضاوي في زيارة تاريخية إلى غزة   
الثلاثاء 1434/6/26 هـ - الموافق 7/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:53 (مكة المكرمة)، 20:53 (غرينتش)
القرضاوي يزور غزة على رأس وفد كبير من علماء المسلمين

يبدأ رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي الأربعاء زيارة تاريخية إلى قطاع غزة عبر معبر رفح المصري، وذلك على رأس وفد كبير من الاتحاد يضم علماء من 14 دولة.

وتأتي الزيارة التي تستمر 48 ساعة ابتداء من مساء الأربعاء، تلبية لدعوة رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية. وأعلن هنية عن إقامة مهرجان احتفالي بهذه الزيارة، وكتب في تغريدة له على موقع تويتر "تعلن حركة حماس عن إقامة مهرجان جماهيري حاشد الخميس القادم احتفاء بزيارة الشيخ يوسف القرضاوي لغزة برفقة وفد من كبار علماء الإسلام".

وقال عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ عبد السلام البسيوني إن الزيارة تهدف إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني، والوقوف مع أهالي قطاع غزة الأبطال الذين قاوموا الحصار المفروض عليهم وسطروا بدمائهم وتضحياتهم أروع ملاحم البطولة.

وأشار البسيوني في حديثه للجزيرة نت إلى أن الزيارة تحمل رمزية كبيرة لمشاركة علماء من دول مختلفة، على رأسهم القرضاوي رغم ظروفه الصحية.

ويضم الوفد علماء من 14 دولة هي: مصر وقطر والسعودية وسوريا وفلسطين والأردن وليبيا وتونس والمغرب وباكستان والهند وسريلانكا وأستراليا وبريطانيا.

وفد العلماء يشارك في مؤتمر نصرة الأقصى والأسرى، ويستقبل ممثلين عن عائلات الأسرى والشهداء، ثم يشارك في مهرجان جماهيري بملعب اليرموك، ليذهب في جولة تفقدية بالقطاع

برنامج حافل
وتتضمن الزيارة برنامجا يبدأ بمؤتمر صحفي للقرضاوي وهنية في معبر رفح، يتبعه لقاء مع أعضاء الحكومة المقالة في غزة، ثم زيارة لبيت مؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشهيد الشيخ أحمد ياسين.

ويشارك القرضاوي والوفد المرافق له في "مؤتمر نصرة الأقصى والأسرى"، كما يستقبل ممثلين عن عائلات الأسرى والشهداء، ثم يشارك في مهرجان جماهيري بملعب اليرموك، تليه جولة تفقدية في قطاع غزة لزيارة أماكن الدمار التي خلفها العدوان الإسرائيلي في معركتي الفرقان وحجارة السجيل.

ويلقي الشيخ القرضاوي خطبة الجمعة في المسجد العمري، بينما يلقي علماء الوفد خطب الجمعة في مساجد القطاع. ويختتم الوفد زيارته بزيارة المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة.

من جانبه اعتبر وزير الأوقاف والشؤون الدينية في غزة إسماعيل رضوان أن الزيارة تؤكد أن القضية الفلسطينية تكتسب بعدا أصيلا وهو البعد الإسلامي العربي في حملها، كما تأتي لتكسر الحصار السياسي والعلمي عن قطاع غزة وفلسطين.

وأضاف رضوان "لطالما حمل الشيخ القرضاوي همّ القضية الفلسطينية وهمّ القدس وغزة، ولطالما أصّل في كتاباته ووعظه وفتاويه للعمليات الجهادية ولحقنا ودفاعنا عن هذه الأرض المباركة، فها هي تلتقي الكلمة والفتوى مع الجهاد على أرض الواقع".

في المقابل رفضت فصائل فلسطينية زيارة القرضاوي لغزة، حيث أعلنت كل من حركة فتح وحزب الشعب وجبهة النضال الشعبي عدم مشاركتها في استقباله.

يذكر أن وفد العلماء سيتجه من العاصمة القطرية الدوحة في رحلة بطائرة خاصة خصصها ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني إلى مطار العريش المصري، قبل أن يعبر الوفد معبر رفح باتجاه قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة