العمل الإسلامي الأردني ينتقد أداء الحكومة والبرلمان   
الاثنين 4/5/1428 هـ - الموافق 21/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:41 (مكة المكرمة)، 18:41 (غرينتش)

العمل الإسلامي قيم أداء الحكومة سلبيا على مختلف الصعد (الجزيرة نت)

انتقد حزب العمل الإسلامي الأردني أداء الحكومة وقال إن الإنجاز الوحيد الذي حققته بعد عام ونصف العام على تشكيلها هو أنها زادت التوتر والاحتقان مع الأحزاب والقوى السياسية الفاعلة في البلاد.

واعتبر بيان للحزب الذي يمثل أكبر قوة سياسية في البلاد وهي جماعة الإخوان المسلمين أن الحكومة "أخفقت في تحويل الشعارات والأقوال إلى إجراءات وأفعال".

ورأى البيان أن "هذه الحكومة وبعد مرور عام ونصف العام من عمرها قد أخفقت في تحقيق أي إنجاز ملموس، وعجزت عن ترجمة ما جاء في كتاب التكليف الملكي بل وما جاء في بيانها الوزاري".

وأوضح البيان أن "الإنجاز الكبير الذي تستطيع هذه الحكومة أن تفاخر به هو أنها زادت التوتر والاحتقان وأشعلت الخصومة مع الأحزاب والقوى السياسية الفاعلة وخاصة مع الحركة الإسلامية".

ولم يكتف بيان الحزب المعارض بانتقاد الحكومة ولكنه انتقد أيضا مجلس النواب، وقال إن "ما أقره من قوانين كان مخيبا إلى درجة كبيرة".

وأضاف "لقد استجاب المجلس للضغوطات الحكومية فمرر كل ما أرادته الحكومات بل ذهب وربما باتفاق مسبق إلى مدى أبعد من ذلك في بعض الحالات".

اعتقال ناشطين
من ناحية ثانية قال الحزب إن الأجهزة الأمنية اعتقلت اثنين من ناشطيه في مدينة الزرقاء شمال العاصمة عمان مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية.

واعتبر الأمين العام للحزب زكي بني إرشيد أن ذلك يمثل "محاولة حكومية لافتعال معارك جانبية مع الحركة الإسلامية لا سيما مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية".

وأكد بني إرشيد أن العضوين المعتقلين من الناشطين في الحملة الانتخابية للحزب والخاصة بالانتخابات البلدية التي ستجرى في السابع عشر من يوليو/تموز المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة