بريطانيا تخطط لإلزام مواطنيها بحمل وثائقهم الثبوتية   
الأربعاء 1423/4/22 هـ - الموافق 3/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطيان فرنسيان يقتادان عددا من مهاجرين غير قانونيين كانوا يحاولون العبور إلى بريطانيا (أرشيف)
قالت مصادر في بريطانيا إن لندن تخطط لإلزام مواطنيها بحمل بطاقات الهوية على خلفية حملات البحث عن المهاجرين غير القانونيين، ومن المقرر أن يبدأ وزير الداخلية البريطاني ديفد بلانكت إجراء مشاورات في هذا الخصوص لمعرفة فوائد ومخاطر هذه العملية.

ويفترض أن يعرض بلانكت هذه الخطط على البرلمان البريطاني لعدم وجود أي قانون حاليا ينص على ذلك.

من جانبها وصفت جماعات حقوق الإنسان هذه الخطوة بأنها مخالفة للحقوق المدنية وتكرس التمييز في بريطانيا.

يشار إلى أن البريطانيين كانوا ملزمين بحمل وثائق الهوية خلال فترات الحرب بخلاف الغالبية العظمى من الأوروبيين الملزمين بإبراز وثائق هويتهم في أي وقت بطلب من الشرطة أو المسؤولين.

ويرى مراقبون أن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة إضافة إلى الجهود المبذولة للحد من الهجرة غير القانونية إلى بريطانيا عبر الدول الأوروبية الأخرى دفعت وزير الداخلية البريطاني لأن ينظر إلى كيفية تحقيق التوازن بين الحرية وأهمية التعرف على هوية الموجودين داخل بريطانيا.

وقال في تصريحات صحفية نشرت الاثنين الماضي إن وزارته بحاجة للتعرف على الفائدة التي يمكن أن يجنيها استخدام الوثائق الثبوتية في الكشف عن العمالة غير القانونية ومعرفة المتهربين من دفع الضرائب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة