بريطانيا تحبط مخططا لهجوم على ملعب مانشستر يونايتد   
الثلاثاء 1425/2/29 هـ - الموافق 20/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ملعب مانشستر يونايتد في أولد ترافورد يشهد إقبالا جماهيريا كبيرا في كل المباريات (الفرنسية-أرشيف)
قلل نادي مانشستر يونايتد من شأن تقارير ذكرت أنه كان هدفا لهجمات "انتحارية" تتم خلال مباراة الفريق مع ليفربول التي تقام يوم السبت المقبل ضمن بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وقالت مصادر بالشرطة البريطانية إنها اعتقلت فجر أمس أشخاصا كانوا يخططون لشن هجوم "انتحاري" خلال المباراة التي يستضيفها ملعب أولد ترافورد التابع لمانشستر، لكن فيل تاونسيند المتحدث باسم النادي قال إن الشرطة لم تحدد ملعب أولد ترافورد على أنه كان هدفا للهجوم، مؤكدا أن استعدادات مانشستر للمباراة المقبلة تمضي بصورة عادية.

ونقلت صحيفة صن عن مصدر بالشرطة لم تذكر اسمه قوله إن المشتبه بهم وهم عشرة أشخاص من شمال أفريقيا وأكراد العراق اشتروا تذاكر لمقاعد في أنحاء متفرقة من الملعب الذي يسع 67 ألف متفرج.

من جانبها امتنعت وزارة الداخلية البريطانية عن التعقيب على تقرير الصحيفة، وقال متحدث رسمي إنه لا يستطيع أن يؤكد أو ينفي هذه التقارير كما هو الحال في أي عمليات تتعلق بمكافحة الإرهاب.

وتشهد بريطانيا استنفارا أمنيا منذ تفجيرات القنابل التي استهدفت قطارات في العاصمة الإسبانية مدريد وأودت بحياة 191 شخصا يوم 11 مارس/ آذار الماضي.

وقال رئيس شرطة لندن السير جون ستيفنس مرارا إن هجوما سيكون في الأغلب تفجيرا "انتحاريا"، هو شيء يتعذر منعه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة