إيران توقف طوعا إنتاج أجهزة الطرد المركزي   
الاثنين 7/2/1425 هـ - الموافق 29/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وقف إيران بناء معدات الطرد المركزي في مفاعلاتها هل يغير موقف الوكالة الدولية منها؟ (أرشيف-رويترز)

قررت إيران وبشكل طوعي وقف إنتاج وتجميع معدات أجهزة الطرد المركزي التي تستخدم في تخصيب اليورانيوم.

وأعلن رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية غلام رضا أغا زاده أن طهران اتخذت هذه الخطوة بهدف "كسب ثقة العالم بشأن برنامجها النووي" مضيفا أن إيران تأمل بهذه الخطوة أن يتم "إغلاق ملف البرنامج النووي الإيراني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأكد أغا زاده أن هذا القرار اتخذ من قبل مجلس الأمن القومي الإيراني المسؤول عن مثل هذه قرارات. وأوضح أن تعهد بلاده في نوفمبر/تشرين الثاني للوكالة الدولية للطاقة الذرية بوقف تخصيب اليورانيوم لم يشمل وقف بناء أجهزة الطرد المركزي التي تستخدم لهذه الغاية.

ويضع القرار الإيراني حدا لإنتاج الأجهزة ولكن طهران لا تزال تتمسك بإنتاج اليورانيوم المخصب للأغراض السلمية من الأجهزة الموجودة.

وكانت الوكالة الدولية أعلنت أمس أن إيران بدأت تشغيل منشأة لتحويل اليورانيوم فيما يعتبر خطوة رئيسية نحو تخصيبه بهدف استخدامه كوقود أو لصناعة قنبلة نووية.

وأوضحت المتحدثة باسم الوكالة ميليسا فليمنغ أمس أن طهران أبلغتهم مسبقا بأنها ستبدأ في "تحويل اليورانيوم في أصفهان بحلول مارس/آذار" مضيفة أن مفتشي الوكالة وصلوا إلى إيران وبدؤوا فحص الموقع.

وقالت فليمنغ إنه ليس هناك ما يثير الجدل بشأن بدء تشغيل المنشأة وإن طهران أكدت أن برنامجها النووي مكرس لأغراض توليد الكهرباء فقط.

وأضافت أن المفتشين سيزورون أيضا مركز التكنولوجيا النووية في أصفهان للقيام بعملية روتينية للتحقق من التزام إيران بموجبات معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة