معرض صور يرصد الظاهر والمخفي في أفغانستان   
الأحد 14/4/1429 هـ - الموافق 20/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)
معرض "الظاهر والمخفي" يسلط الضوء على آثار تركتها الحرب على حياة الأفغان
 
فاطمة الصمادي-طهران
 
"الظاهر والمخفي في أفغانستان" عنوان معرض تضمن 40 صورة للمصورة السلوفينية منسا جوفان. وأقيم المعرض في طهران برعاية بيت الفنانين الإيراني.
 
وقالت جوفان إن صور المعرض تركت أثرا عميقا في روحها، وإنها اختصرت ستة أشهر من الإقامة في أفغانستان في الفترة من 2003 إلى 2006.
 
وذكرت جوفان (27 عاما) أن تجربتها في التقاط هذه الصور لم تكن تشبه غيرها, وأضافت للجزيرة نت "في أفغانستان رأيت أشياء لم ترها عيني سابقا، وواجهت مواقف لم تصادفني من قبل، باختصار هي تجربة التقاط صور من مكان تجهله بالكامل لأناس لا تعرف عنهم شيئا".
 
المصورة جوفان تصف تجربتها في افغانستان بأنها نادرة
لفت أنظار
وأوضحت جوفان أن وسائل الإعلام نجحت في لفت أنظار العالم إلى ما يعانيه رجال ونساء وأطفال ذلك البلد، وتؤكد أن الغرب ينقصه الكثير ليعرفه عن أفغانستان.
 
ورغم اعتقادها أن الكثير من الناس لا يفضلون تعليق صور تضج بالألم على جدران منازلهم, إلا أنها تأمل بأن تنجح في بيع عدد من الصور لتتمكن من تغطية بعض كلفتها التي تحملتها بشكل شخصي.
 
أقسام المعرض
وحمل أحد أقسام المعرض عنوان "سجناء الزمن", تحكي صوره قصة أفغان يمضون حياتهم مع أطفالهم في السجن دون معرفة سبب اعتقالهم.
 
وفي قسم آخر تسجل الصور لحظات في مستشفى للأمراض النفسية يضم 185 مريضا لا تقدم لهم أبسط خدمات الرعاية.
 
أما القسم الثالث فكان لزراعة المخدرات في أفغانستان. وحسب شرح مرفق بالصورة فإن نصف دخل أفغانستان يأتي من أعمال غير مشروعة والمخدرات "وتشكل سبيل البقاء الوحيد للكثير من المزارعين, كما أنها تعتبر لبعض المسؤولين تجارة مربحة".
 
صورة من المعرض لزراعة المخدرات بأفغانستان
وإذا كان الدمار مشهدا لا يمكن إغفاله في أفغانستان, فإن جوفان تحاول عبر صور عديدة رصد الفرح عبر عودة الفتيات إلى المدارس وحفلات الأعراس، إضافة إلى شابات يتلقين تمارين الكاراتيه, في إحدى النوادي, إضافة إلى مشاركة النساء في عمليات مكافحة المخدرات.
 
تجربة أفغانستان ليست تجربة جوفان الوحيدة، وقد اختيرت وعلى مدى الأعوام الثلاثة الأخيرة أفضل مصور صحفي في سلوفينيا، ونشرت الصور التي التقطتها من إيران ونيبال وصربيا وفنزويلا وباكستان في صحف عالمية أبرزها غارديان وهيرالد تريبيون وغيرهما.
 
يشار إلى أن افتتاح معرض جوفان التي تخطط للإقامة لمدة عام في إيران تم بحضور عدد كبير من المصورين الإيرانيين المعروفين والشباب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة