وزيرة فرنسية تدعو لمنع الحجاب في المدارس   
الأربعاء 1424/8/6 هـ - الموافق 1/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ازدياد عدد المسلمين في فرنسا (أرشيف)
عبرت وزيرة التنمية في حكومة يمين الوسط الفرنسية اليوم الأربعاء عن معارضتها لارتداء الطالبات المسلمات الحجاب الشرعي في المدارس، وقالت إنها ستمنع مثل هذا الأمر.

وأوضحت توقية صايفي -وهي الوزيرة المسلمة الوحيدة في الحكومة ومن أصل جزائري- أنها ترفض وضع الطالبات لغطاء الرأس، وطلبت تضمين إرشادات العام الدراسي 2004 منع الطالبات من وضع ذلك الغطاء.

وتقوم الحكومة الفرنسية بإجراء تحقيق في المظاهر الدينية في المدارس الحكومية التي تشهد تزايد عدد الطالبات المسلمات اللاتي يرتدين الحجاب.

ويقر القانون الفرنسي الحيادية بشأن الأديان في المؤسسات العامة، لكن الطلبات المسلمات يجادلن في أن حقوقهن تتيح لهن ممارسة شعائر دينهن الذي يفرض عليهن ارتداء الحجاب.

وأثيرت ظاهرة الحجاب في أكثر من بلد أوروبي مع تزايد عدد المهاجرين المسلمين إلى تلك البلدان. وأقرت محكمة ألمانية الأسبوع الماضي بحق معلمة من أصل أفغاني في إحدى المدارس الحكومية بلبس الحجاب بعد أن منعت من ذلك أثناء ممارسة التدريس.

ويعيش في فرنسا أكبر جالية إسلامية في أوروبا وتقدر بنحو خمسة ملايين، كما أن أعدادا من الشباب المسلم هناك يفضلون العودة لجذورهم الإسلامية رغم كونهم فرنسيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة