تعرض عمال سوريين في جنوب لبنان للاعتداء   
الجمعة 1422/1/13 هـ - الموافق 6/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال سكان محليون إن عمالا سوريين في بلدة شبعا اللبنانية المحاذية للحدود مع سوريا وإسرائيل تعرضوا للاعتداء من قبل مسلحين يشتبه بأنهم من أهالي البلدة.

فقد هاجم سبعة مسلحون الليلة الماضية منازل العمال السوريين في القرية وهددوهم بالقتل ما لم يغادروها. وسبق الاعتداء هجوم آخر قام به بعض أبناء البلدة على منازل العمال السوريين وضربوهم بالعصي وطلبوا منهم مغادرة المنطقة. ويتولى عناصر من حزب البعث الموالي لسوريا حماية هؤلاء العمال.

ويعمل في لبنان مئات الآلاف من العمال السوريين في قطاعي البناء والزراعة بأجور منافسة لليد العاملة اللبنانية ولا يخضعون لضرائب الدخل.

ويأتي هذا الاعتداء في وقت يتصاعد فيه الجدل في لبنان بشأن الوجود العسكري السوري والمستمر منذ عام 1967، ويقود المسيحيون المطالبة بخروج القوات السورية، وانضم إليهم في الآونة الأخيرة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، الذي وجه انتقادات عنيفة للسيطرة السورية على الحياة السياسية والاقتصادية في لبنان.

وبلدة شبعا ذات الغالبية السنية متاخمة لمنطقة مزارع شبعا اللبنانية التي تحتلها إسرائيل متذرعة بأنها أراض سورية استولت عليها في حرب عام 1967. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة