الرئيس القبرصي اليوناني ينتقد تقرير أنان عن الجزيرة   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بابادوبولوس (يمين) متهم بالمسؤولية عن رفض القبارصة اليونانيين لخطة أنان في الاستفتاء (أرشيف-الفرنسية)
رفض الرئيس القبرصي تاسوس بابادوبولوس تقريرا للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان انتقد بشدة دور الحكومة القبرصية اليونانية في فشل خطة المنظمة الدولية لإعادة توحيد الجزيرة.

وهاجم بابادوبولوس تقرير أنان الذي لم ينشر رسميا وقال إنه يتضمن "معلومات غير دقيقة وتوضيحات خاطئة".

وأضاف الرئيس القبرصي في تصريحات عقب لقاء مع أنان في نيويورك أمس أنه يشعر بالاستياء تجاه تحميل القبارصة اليونانيين مسؤولية فشل الخطة بعد رفضهم لها في الاستفتاء الذي جرى في 24 أبريل/ نيسان الماضي.

كما نفى بابادوبلوس اتهامات أنان له بأنه أساء شرح خطة توحيد الجزيرة للقبارصة اليونانيين ولم يقدم صورة دقيقة عنها قبل الاستفتاء مما أدى لرفضها.

ويؤكد أنان في التقرير الذي سيقدمه إلى مجلس الأمن الدولي أن القبارصة اليونانيين لم يرفضوا خطة إعادة توحيد الجزيرة فقط بل فكرة أي تسوية سياسية في الجزيرة.

وأشار أنان إلى أن الرئيس القبرصي ألقى خطابا في 7 أبريل/ نيسان الماضي شوه فيه خطة التوحيد تماما، وقال إنه لم يعكس مضمون الخطة في عدد من القضايا. كما رفض الأمين العام مبررات القبارصة اليونانيين بأن استكمال توحيد الجزيرة سيرضي مطالب الجانب التركي على حسابهم.

وقال فريد إيكهارد المتحدث باسم أنان إن "الكرة أصبحت الآن في ملعب القبارصة اليونانيين"، وإنهم يجب أن يوضحوا للأتراك والأمم المتحدة والعالم كيف يرون المستقبل.

وأضاف المتحدث أن الأمين العام لا يرى ضرورة لاستئناف مفاوضات التوصل لاتفاق سلام في قبرص ما لم ينتهز القبارصة اليونانيون مبادرة الشطر الشمالي الذي وافق على خطة التوحيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة