مظاهرات شعبية تدين الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين   
السبت 4/6/1427 هـ - الموافق 1/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:26 (مكة المكرمة)، 3:26 (غرينتش)

جانب من مظاهرة حاشدة بالقاهرة للتنديد باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي (الفرنسية)

تظاهر آلاف الأشخاص في عدة مدن عربية للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطيني وخاصة في الأيام الثلاثة الماضية، حيث يشن الاحتلال هجوما واسعا على قطاع غزة وحملة اختطافات طالت عددا من الوزراء والبرلمانيين.

فقد تظاهر مئات من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والأردن للتنديد بما وصفوه بأنه صمت عربي. كما نظمت النقابات المهنية في الأردن اعتصاما للتضامن مع الشعب الفلسطيني طالب المشاركون فيه بتشكيل جبهة عربية شعبية لمساندة نضال الشعب الفلسطيني.

ورفع المشاركون في الاعتصام شعارات تندد بالصمت العربي إزاء ما يتعرض له قطاع غزة، والضفة الغربية من اعتداءات واختطافات إسرائيلية بحق وزراء ونواب الشعب الفلسطيني.

وفي السودان سار عشرات من المواطنين في تظاهرة طالبوا خلالها بإنهاء ما قالوا إنه موقف سلبي إزاء ما يحدث في الأراضي المحتلة. وقد شهدت سوريا بدورها مظاهرة ندد المشاركون فيها بالتصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

كما شهدت تركيا مظاهرات مماثلة أحرق خلالها المتظاهرون العلم الإسرائيلي معبرين عن دعمهم لحركة حماس.

الاحتلال الإسرائيلي يواصل الاعتقالات في صفوف الفلسطينيين (رويترز)

اعتصام واحتجاجات
وفي مصر تظاهر آلاف المصلين بعد صلاة الجمعة داخل أحد مساجد القاهرة مطالبين بطرد السفير الإسرائيلي استنكارا لاعتداءات الدولة العبرية على الفلسطينيين.

وقد احتشد المصلون في باحة جامع الأزهر وهم يرددون هتافات تطالب بإغلاق السفارة الإسرائيلية في القاهرة. وقد دعت إلى تلك المظاهرة جماعة الإخوان المسلمين.

وفي قطاع غزة تظاهر مئات الأشخاص من أنصار حركة الجهاد الإسلامي يوم الجمعة احتجاجا على الهجوم البري والجوي والمدفعي الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي منذ يوم الأربعاء على القطاع.


ألبوم صور

دعوات للتحرك

وفي تونس طالب الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض، الحكومات العربية بضرورة التحرك من أجل الضغط لوقف العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين والسماح لشعوبها بحرية التظاهر احتجاجا على هذه الاعتداءات.

وقال الحزب في بيان له إن هذه الهجمات الإسرائيلية المتسمة بخطورة بالغة تبرز درجة الهوان التي وصل إليها العرب، محملا الولايات المتحدة مسؤولية دعم إسرائيل ماليا وعسكريا ودبلوماسيا.

وفي وقت سابق طالب اتحاد الصحفيين العرب الأمم المتحدة بالتحرك العاجل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين، مستنكرا تقاعس مجلس الأمن في مواجهة الاجتياح الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة