بلير بروتستانتي قبل السلطة كاثوليكي بعدها   
السبت 1428/11/1 هـ - الموافق 10/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:23 (مكة المكرمة)، 4:23 (غرينتش)

توني بلير كان يواظب على زيارة الكنيسة عندما كان زعيما للمعارضة(الفرنسية)
ذكرت مجلة كاثوليكية تصدر في لندن أن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير المنتمي إلى الكنيسة البروتستانتية سيعتنق الكاثوليكية خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت مجلة "تابليت" إن بلير الذي تنتمي زوجته شيري وأولاده الأربعة إلى الكنسية الكاثوليكية أرجأ الانضمام إلى هذه الكنيسة إلى ما بعد الاستقالة من منصبه بسبب التعقيدات الدستورية حول وجود رئيس وزراء ينتمي إلى الكنيسة الكاثوليكية.

وأضافت المجلة أن رئيس أساقفة ويستمنستر الكاردينال كورماك مورفي أوكونار سيستقبل بلير (54 عاما) في كنيسته خلال الأيام المقبلة لتحويله إلى الكاثوليكية.

غير أن متحدثاً باسم بلير الذي يشغل الآن منصب مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط قال في تصريح اليوم إن "هذه الرواية مجرد تخمينات تعودنا سماعها ولن أُعلق عليها".

يشار إلى أن بلير كان يواظب عند ما كان زعيما للمعارضة على تناول ما يوصف بالعشاء الرباني في كنيسة الحي الذي يقيم فيه لكنه توقف عن هذا السلوك عندما دعاه إلى ذلك الكاردينال باسيل هيوم الذي أصبح راعيا لكنيسة وستمنستر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة