الغالبية تستبعد أي دور لمجلس السلم والأمن العربي   
الخميس 1427/2/29 هـ - الموافق 30/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:21 (مكة المكرمة)، 2:21 (غرينتش)


استبعدت غالبية المشاركين في استفتاء للجزيرة نت أن يكون لمجلس السلم والأمن العربي -الذي أقرته القمة العربية في الخرطوم- أي دور في حل المشاكل العربية. وخالفتهم في ذلك نسبة ضئيلة بدت متفائلة بمستقبل المجلس.

وقال أكثر من 27 ألف مشارك بما نسبته 91.2% إن المجلس لن يكون له دور في حل الصراعات في الوطن العربي، فيما عبر أقلية بنسبة 8.8% عن اعتقادهم بنجاح المجلس في تسوية الخلافات العربية. وشارك في الاستفتاء الذي أجري في الفترة من 26 وحتى 29 مارس/آذار الجاري نحو 30 ألف مشارك.

وكان وزراء الخارجية العرب تبنوا في اجتماعهم التحضيري للقمة العربية بالخرطوم في 25 مارس/آذار إنشاء المجلس الذي سيكون تحت إشراف الجامعة العربية، ويهدف إلى الوقاية من النزاعات والتي يمكن أن تنشأ بين الدول العربية وإدارتها وتسويتها في حال وقوعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة