الأفغانيات يطالبن بحق إقرار الدستور قبل الرجال   
الأربعاء 1423/12/4 هـ - الموافق 5/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

امرأة أفغانية تقود سيارتها أثناء امتحان لقيادة المركبات
طالبت 300 امرأة أفغانية بأن تقر منظمات الدفاع عن حقوق المرأة الدستور الجديد الذي من المقرر أن تصدر مسودته الأولى هذا الشهر، وذلك قبل التصديق عليه بصفة نهائية.

ودعا البيان الختامي لأول مؤتمر نسائي يعقد في كابل الحكومة الأفغانية لإنهاء التمييز والعنف ضد المرأة، وضمان أن يكفل الدستور الجديد حقوق المرأة الأفغانية كاملة.

كما طالب المؤتمر النسائي بأن تشمل الإصلاحات القانونية المعتزمة حقوق المرأة في الطلاق والمواطنة، وأن تمنحهن حقوقا سياسية واقتصادية متساوية مع الرجال.

وقالت شكرية باروكزاي من منظمة نساء آسيا إن النساء يردن حقوقا فعلية لا مجرد حقوق رمزية، كما طالبت الحكومة الانتقالية بأن تضمن الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة والتي أقرها المؤتمر النسائي وتسعى لجعلها حقيقة واقعة.

وقالت العقيدة شهلا نورزاي من الجيش الأفغاني إن "النساء في الولايات محرومات بالفعل من حقوقهن لا يمكنهن الخروج من منازلهن، وسمعت كذلك أنه لا يمكنهن حتى الحصول على بطاقة هوية".

واستشهدت فهيمة جاهيز بمثل أميركي يقول "فكر على المستوى العالمي واعمل على المستوى المحلي"، وأضافت "هذا ما يتعين علينا عمله.. يجب أن نبدأ بمنازلنا ومع أشقائنا وشقيقاتنا وآبائنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة