مصرع أربعة من مقاتلي بودولاند في الهند   
الأحد 1422/6/28 هـ - الموافق 16/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي أربعة من مقاتلي جبهة بودولاند الوطنية الديمقراطية مصرعهم برصاص القوات الهندية، في وقت تبدأ فيه نيودلهي محادثات مع زعماء نغالاند الانفصاليين في أمستردام بهدف إنهاء خمسين عاما من الاضطرابات في ولاية آسام الواقعة شمال شرق الهند.

وقال المتحدث باسم الشرطة الهندية إن القوات الحكومية أطلقت النار على المقاتلين الأربعة في ماناس الواقعة على بعد 176 كلم غربي غواهاتي عاصمة الولاية أثناء قيامهم بتبديل مواقعهم مما أسفر عن وقوع تبادل لإطلاق النار بين الجانبين.

وأوضح المتحدث أن الشرطة استولت على عدد كبير من الأسلحة يشمل بنادق وذخائر وأجهزة اتصال.

وفي حادث منفصل قتل شخصان برصاص مقاتلين من جبهة بودولاند، وينتمي الشخصان إلى قبيلة سانزال التي تقاتل ضد بودولاند في غرب الولاية بسبب نزاع على الأراضي.

في هذه الأثناء يلتقي غدا الاثنين في أمستردام ممثلون عن الحكومة الهندية وزعماء من المجلس الوطني الاشتراكي لناغالاند على طاولة محادثات بهدف إنهاء خمسين عاما من الاضطرابات التي تهدف لقيام دولة مستقلة لقبائل ناغا في ولاية ناغالاند.

ودخل هذا المجلس في وقف لإطلاق النار مع الحكومة الفدرالية الهندية في أغسطس/ آب 1997 بعد جولة من المحادثات الداخلية.

وتعرض الاتفاق لهزة بعد أن طالب الناغا بأن يمتد وقف إطلاق النار الموقع ليشمل مناطق أخرى خارج الولاية تقيم فيها جماعات من القبيلة وهي خطوة عارضتها ولايات أخرى مجاورة.

وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص في الاضطرابات التي تشهدها ولاية آسام في غضون العقدين الماضيين وحدهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة