إندونيسيا لا تحبذ حرق العلم الأميركي بمظاهرات زيارة بوش   
السبت 27/10/1427 هـ - الموافق 18/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

طالب إندونيسي يتظاهر محتجا على زيارة بوش (الفرنسية)

حثت السلطات الإندونيسية مواطنيها على عدم حرق العلم الأميركي، والاحتجاج بطريقة حضارية، خلال زيارة رئيس الولايات المتحدة المقررة الأحد والتي ستستغرق ساعات لبلادهم التي تعد أكبر دولة إسلامية سكانا.

وجاءت هذه الدعوة وسط احتجاجات نظمتها جماعات مناهضة لسياسات واشنطن في العراق وفلسطين، في أكثر من 12 مدينة بينها جاكرتا، وحرق خلالها العلم الأميركي.

وطالب المتظاهرون ومعظمهم من الجماعات الإسلامية المحافظة وطلاب الجامعات، الحكومة، بإلغاء زيارة بوش لبلادهم بيد أن حكومة جاكرتا رفضت.

وفي بلدة بوجور القريبة من جاكرتا، حيث سيلتقي الرئيس الأميركي نظيره الإندونيسي، رفع نحو 500 طالب اليوم لافتات كتب عليها "إذهب إلى الجحيم يا جورج بوش.. بوش ملك الإرهابيين".

وقال المتحدث باسم الخارجية ديسرا بيركايا إنه لا يعترض على المظاهرات، لكنه يأمل ألا تتحول إلى العنف مضيفا أنه "في كل مكان يذهب إليه بوش هناك مظاهرات".

لكن الحكومة أعربت عن أملها في ألا يحرق المتظاهرون العلم الأميركي لأن "هذا ضد ثقافتنا وهناك طرق عديدة للتعبيرعن الاستياء".

ومن المقرر أن يصل الرئيس الأميركي إلى إندونيسيا عقب مشاركته في قمة منتدى التعاون لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) في هانوي بفيتنام.

وسيجري بوش خلال زيارته القصيرة تلك محادثات مع الرئيس سوسيلو بامبانج يودويونو في بوجور، وهي قرية جبلية صغيرة خارج جاكرتا، حيث سيتناول الرئيس الأميركي عشاءه قبل العودة إلى بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة