السعودية تحذر من هجوم للقاعدة بالحج   
الخميس 1431/12/5 هـ - الموافق 11/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:57 (مكة المكرمة)، 21:57 (غرينتش)

الأمير نايف: لا نستبعد أي محاولة من القاعدة لزعزعة الأمن (الفرنسية-أرشيف)

حذر وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز من أن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية الذي يتخذ من اليمن والسعودية مسرحا لعملياته قد يحاول زعزعة الأمن خلال موسم الحج لهذا العام.

وقال الأمير نايف في مؤتمر صحفي عقب عرض لقوات عسكرية وقوات من الدفاع المدني ضمن الاستعداد للحج، "إننا لا نثق بهم (القاعدة)، ولا نستبعد أي محاولة لزعزعة الأمن".

وأكد الاستعداد لأي طارئ، وقال "نحن قادرون على إحباط مثل تلك المحاولات"، معربا عن أمله في أن لا يحدث شيء من هذا القبيل.

وكانت القاعدة قد هددت الشهر المنصرم في تسجيل مصور على الإنترنت بشن هجمات تستهدف العائلة المالكة في السعودية، وقد نفذت محاولة فاشلة العام الماضي لاغتيال الأمير محمد بن نايف، مساعد وزير الداخلية.

يذكر أن القاعدة شنت حملة اغتيالات وتفجيرات في المملكة العربية السعودية فيما بين 2003 و2006، مما دفع القيادة السعودية إلى اتخاذ إجراءات صارمة.

وتمكنت السعودية من إحباط العديد من هجمات تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية -الذي كان ثمرة اندماج مسلحي القاعدة في اليمن والسعودية عام 2009 ويتخذ من اليمن مقرا له- واعتقلت آلافا من المشتبه فيهم، ولكن مئات منهم ربما تمكنوا من الفرار إلى الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة