باكستان تعتزم طرد 648 طالبا أجنبيا   
السبت 1426/7/9 هـ - الموافق 13/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)

باكستان تسعى لتبديد المخاوف الغربية حيال ما يسمى التطرف بمدارسها الدينية (الفرنسية)

قال مسؤول باكستاني بارز إن بلاده تعتزم طرد 648 طالبا أجنبيا يدرسون في مدارس دينية في إقليم السند جنوبي البلاد، في خطوة تأمل إسلام آباد أن تسهم في تخفيف الانتقادات الغربية لها بالتقصير في ما يسمى مقاومة التطرف بتلك المدارس.

وقال وزير داخلية الإقليم غلام محترم للصحفيين إن هؤلاء الطلاب يدرسون في السند من بينهم 591 طالبا في مدينة كراتشي وحدها، مشيرا إلى أن السلطات الباكستانية لم تحدد موعدا بعد لترحيلهم.

وكان مسؤول باكستاني آخر قال في وقت سابق إن قرابة 1400 طالب أجنبي معظمهم من جنوب آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية وأفريقيا مسجلين في المدارس الدينية سيتم ترحيلهم قريبا.

ونسبت تقارير صحفية إلى رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز قوله للصحفيين إن قرار الترحيل الذي اتخذه الرئيس برويز مشرف الأسبوع الماضي سينفذ دون تراجع، كما قرر مشرف أيضا عدم منح تأشيرات جديدة للراغبين بالدراسة في المدارس الدينية أو المشاركة في الحلقات الدراسية.

وتعد باكستان حليفا أساسيا للولايات المتحدة في ما يسمى الحرب على الإرهاب, وجاء قرارها بإبعاد طلاب المدارس الدينية بعد تفجيرات لندن في السابع من يوليو/تموز الماضي.

وتوجد في باكستان بين 10 إلى 12 ألف مدرسة بها قرابة مليون طالب من بينهم حوالي 1400 طالب أجنبي معظمهم من البلاد العربية وأفريقيا، كما تضم عددا من الطلاب البريطانيين والأميركيين.

ويتردد أن قسما قليلا جدا من تلك المدارس يتلقى مساعدات خارجية من دول إسلامية كالمملكة العربية السعودية وليبيا وإيران, غير أنها تنفي تلقيها أي مساعدات من تلك الدول وتقول إن أي إعانة لها تأتي فقط من الأفراد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة